الجزائري رياض محرز يعتذر للجمهور المصري

وجه رياض محرز قائد منتخب الجزائر ولاعب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، رسالة اعتذار للجمهور المصري بسبب واقعة تجاهله مصافحة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، في حفل تتويج نهائي كأس الأمم الإفريقية، والتي فازت به الجزائر عقب فوزها على السنغال بهدف دون رد.

وأكد نجم مانشستر سيتي في تصريحات لمجلة "أونر مونديال" الفرنسية، أنه لم يقصد أبداً تجاهل رئيس الوزراء المصري، وقال: "لم أقصد الإساءة إلى رئيس الوزراء المصري في ختام كأس الأمم الأفريقية، وأعتذر للشعب المصري إذا شعر بأنني أخطأت في حقه".

وأشار محرز إلى أنه كان في طريقه لمصافحة رئيس الوزراء المصري، وقال: "كنت سأتجه لمصافحة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري، لولا أنهم نادوني لاستلام الكأس فأجبرت على التحرك فوراً، فأنا ليس لدي أي مشكلة مع الشعب المصري".

والجدير ذكره، سادت موجة استياء في الشارعين العربي والمصري، جراء تصرف قاد منتخب الجزائر رياض محرز، حين تسلم كأس فوز بلاده في 19 يوليو الجاري بلقب كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها جمهورية مصر العربية، من دون أن يتوجه محرز لمصافحة رئيس الوزراء المصري، بعد أن كان قد صافح كل من رئيس الاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم.
 

 

 

طباعة