تعرف إلى العقوبة المالية “المضحكة” لميسي بعد أول طرد له في تاريخه

أكد اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول)، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لن يشارك في أولى مباريات منتخب الأرجنتين في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022،

وأضاف الاتحاد أن قراره جاء بعد حصول "البرغوث" على البطاقة الحمراء خلال مباراة تحديد الفائز بالمركز الثالث ببطولة "كوبا أميركا" أمام تشيلي في 6 يوليو، كما تم تحديد غرامة مالية قدرها 1500 دولار.

وبالتأكيد أثارت الغرامة سخرية كثيرين بمن فيمهم ميسي نفسه، بالنظر إلى قيمتها الزهيدة بالنسبة للاعب يتقاضى الملايين شهريا.

 وطرد ليونيل ميسي في الدقيقة 37 من عمر المباراة بعد مشادة مع لاعب منتخب تشيلي، غاري ميدل، الذي تلقى البطاقة الحمراء أيضا، ومن المقرر أن تنطلق تصفيات مونديال 2022في مارس من العام المقبل.

لم يشر قرار الكونميبول إلى الهجوم الذي شنه ميسي على المنظمة الكروية القارية، بعدما كان قد صرح بأن مسؤولي اتحاد أميركا الجنوبية "فاسدون"، حرموا فريقه من التأهل لنهائي كوبا أميركا، في تبريره للخسارة من البرازيل في نصف النهائي.

لكن ميسي اعتذر للكونميبول في وقت لاحق على تصريحاته.

 

طباعة