توقيف الفرنسي تريزيغيه للقيادة تحت تأثير الكحول

تريزيغيه أحد أهم الهدافين في تاريخ نادي يوفنتوس. أرشيفية

أشارت تقارير صحافية، أمس، إلى أن الشرطة الإيطالية أوقفت المهاجم السابق لمنتخب فرنسا ونادي يوفنتوس دافيد تريزيغيه، وهو يقود سيارته تحت تأثير الكحول في تورينو، متحدثة عن توجيهه إهانات وشتائم لعناصرها.

وعلق وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني على مواقع التواصل «أشكر شرطة تورينو، ومن باب الرحمة سنغض النظر عن تصرف (بطل العالم) المتوج مع منتخب بلاده بلقب مونديال 1998 على أرضها».

وخضع تريزيغيه (41 عاماً)، سفير نادي يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الأخيرة، لاختبار قياس نسبة الكحول في الدم ليلة الخميس الماضي بينما كان عائداً من سهرة مع أصدقائه.

وبحسب وسائل إعلام، ظهر الهداف السابق «عصبياً، سريع الغضب وغير محترم»، ورفض في بادئ الأمر الخضوع لاختبار الكحول، قبل أن يستجيب لطلب الشرطة حيث كشف الاختبار عن مستوى كحول في الدم يقدر بما بين 1.5 و1.7 غرام/‏ ليتر.

ويعتبر «تريزيغول» أحد أهم الهدافين في تاريخ نادي السيدة العجوز الذي دافع عن ألوانه بين 2000 و2010. كما دخل ذاكرة الإيطاليين كصاحب الهدف الذهبي في مرمى بلادهم في نهائي كأس أوروبا 2000 الذي انتهى بفوز فرنسا (2-1)، واللاعب الذي أهدر ركلة الترجيح الوحيدة لمنتخب «الديوك» في نهائي مونديال 2006 الذي توجت به إيطاليا (5-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي).

طباعة