نيمار: «ريمونتادا» برشلونة ضد سان جرمان أجمل ذكرياتي

عزف البرازيلي نيمار على وتر ناديه السابق، برشلونة، بالتأكيد أن إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي الـ«ريمونتادا» التي حققها مع النادي الكاتالوني في دوري أبطال أوروبا، قبل عامين، ضد ناديه الحالي باريس سان جرمان، معززاً التقارير عن رغبة باتت أقرب إلى نية غير خافية، بالعودة إلى إسبانيا.

وأتت تصريحات المهاجم، البالغ 27 عاماً، قبل نحو يومين من عودته المتوقعة لاستئناف التمارين مع فريق العاصمة الفرنسية، لكن وسط تقارير عن رغبته في الرحيل عن النادي الذي جعل منه أغلى لاعب في العالم، عندما دفع في صيف 2017 مبلغ 222 مليون يورو لضمه من برشلونة.

وفي مقابلة مع موقع «أوه ماي غول»، أثناء وجوده في البرازيل، أجاب نيمار رداً على سؤال عن أفضل ذكرياته كلاعب كرة قدم «الأولى هي الفوز مع البرازيل بذهبية دورة الألعاب الأولمبية (في ريو دي جانيرو صيف 2016). والثانية هي (الريمونتادا) ضد باريس. عندما سجلنا الهدف السادس، تولّد لدي شعور لم أختبره من قبل.. كان مذهلاً!».

ويشير نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016-2017، عندما خسر برشلونة صفر-4 ذهاباً في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6-1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات، الذي كان قد سجل هدفين من أهداف فريقه الستة.

وأتت هذه التصريحات بعد وقت وجيز من توجيه نيمار إشارة إضافية لرغبته في العودة إلى برشلونة، إذ نشر شريطاً مصوراً قصيراً، يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا، قبل عودته المتوقعة إلى باريس للالتحاق بتمارين سان جرمان بطل فرنسا، استعداداً للموسم المقبل.

طباعة