أحرز هدفين تم إلغاؤهما بداعي التسلل

    مانيه: «أسود التيرانغا» يهدف إلى اللقب الإفريقي

    مانيه يربط حذاء أحد جامعي الكرات قبل مباراة السنغال مع بنين. أ.ب

    أعرب لاعب منتخب السنغال ساديو مانيه عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على بنين، أول من أمس، بهدف دون مقابل، في دور الثمانية لبطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في مصر.

    وقال مانيه في تصريحات صحافية عقب نهاية المباراة، إن «لاعبي السنغال قدموا ما عليهم ونجحوا في تحقيق الهدف الأساسي من المباراة وهو الفوز والتأهل إلى الدور قبل النهائي وتحقيق اللقب».

    وأضاف أن فريقه سيبذل قصارى جهده للفوز في المباراة المقبلة والتأهل إلى المباراة النهائية والفوز باللقب.

    وأشاد مانيه بالأداء الذي قدمه لاعبو منتخب بنين في المباراة، مؤكداً أن المباراة كانت صعبة على فريقه.

    وضرب منتخب السنغال، الساعي للتتويج بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه، موعداً في الدور قبل النهائي للمسابقة الأحد المقبل، بعد أن وضع حداً لمغامرة منتخب بنين، الذي صعد لدور الثمانية لأول مرة في تاريخه، بعدما أطاح بنظيره المغربي في دور الستة عشر.

    ورغم عدم ظهور منتخب السنغال بمستواه المعتاد، فإن خبرة لاعبيه حسمت الأمور لصالحهم في النهاية، رغم الندية التي أظهرها منتخب بنين في المباراة، التي شهدت إهداره العديد من الفرص.

    ويدين المنتخب السنغالي، الذي صعد للمربع الذهبي للبطولة لأول مرة منذ 13 عاماً، بالفضل في تحقيق هذا الفوز، إلى لاعبه إدريسا غاي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 60.

    وكان بإمكان منتخب السنغال، الملقب بـ«أسود التيرانغا» إضافة المزيد من الأهداف لولا سوء الحظ الذي لازم لاعبيه، خصوصاً ساديو مانيه، الذي أحرز هدفين تم إلغاؤهما بداعي التسلل، عقب اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي تم تطبيقها لأول مرة في تاريخ البطولة.

    وتضاعفت معاناة منتخب بنين في المباراة بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين، عقب طرد لاعبه أوليفيه فيردون في الدقيقة 83.


    غاي أفضل لاعب في مباراة السنغال وبنين

    حصد لاعب وسط منتخب السنغال إدريسا غاي جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام بنين التي أقيمت أول من أمس في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، المقامة حالياً في مصر.

    وسجل غاي هدف المباراة الوحيد لصالح منتخب السنغال في الدقيقة 70 من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب الدفاع الجوي (30 يونيو)، ليقود منتخب (أسود التيرانغا) للتأهل إلى الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ نسخة المسابقة التي أقيمت في مصر عام 2006.

    وتألق لاعب وسط إيفرتون الإنجليزي في المباراة قبل أن يغادر في الدقائق الأخيرة ليشارك ساليف ساني بدلاً منه.

    طباعة