4 أحداث ربطت بين المنتخبين

هل تكون مدغشقر «كرواتيا إفريقيا»

هل تكون مدغشقر «كرواتيا جديدة» في كأس الأمم الإفريقية «مصر 2019»؟ سؤال ينتظر الإجابة عنه حينما يلتقي منتخبها المُلقب بـ«باريا» مع نظيره التونسي عند الساعة 11 من مساء اليوم على استاد السلام في القاهرة، ضمن الدور ربع النهائي.

كرواتيا سحرت الأبصار في مونديال روسيا 2018، ووصلت إلى المباراة النهائية ضد فرنسا، في مفاجأة من العيار الثقيل، قبل أن تخسر 2-4، وتوّج نجمها لوكا مودريتش بلقب أفضل لاعب في العالم، وعلى المنوال ذاته تمضي مدغشقر بمنتخب طموح يشارك في البطولة للمرة الأولى، ويواصل نجاحاته ضارباً عرض الحائط كل الترشيحات التي كانت تصب في مصلحة منتخبات أخرى، مثل المصري صاحب الأرض والجمهور، والمغربي العائد من أداء مميز في المونديال الروسي.

«الإمارات اليوم» ترصد أربعة أوجه شبه بين مشاركة منتخبي كرواتيا ومدغشقر في كأس العالم 2018 وبطولة الأمم الإفريقية على التوالي.

للإطلاع على أوجه الشبه بين مشاركة منتخبي كرواتيا ومدغشقر في كأس العالم 2018 وبطولة الأمم الإفريقية على التوالي، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة