الأنظار نحو نيمار ومبابي مع فتح باب الانتقالات الصيفية

يفتح اليوم باب الانتقالات الصيفية في فرنسا، حيث ستكون الأنظار موجهة إلى باريس سان جرمان، لمعرفة إذا كان سيتمسك بنجميه، البرازيلي نيمار، الدائم الإصابة، وكيليان مبابي، الذي يشكل أبرز أهداف ريال مدريد الإسباني.

ويتوقع بأن يعود إلى النادي الباريسي لاعب وسطه السابق ليوناردو، لاستعادة منصب المدير الرياضي الذي استلمه بين 2011 و2013.

وإذا عاد ليوناردو إلى سان جرمان بعد رحيله عن ميلان الإيطالي، يتوجب عليه هذه المرة أن يكون حذراً جداً في سوق الانتقالات، تماشياً مع قاعدة اللعب المالي النظيف التي تجبر الأندية على ألا يتجاوز إنفاقها حجم إيراداتها.

وفي ظل الإصابات المتكررة التي حرمته من المشاركة في معظم المواعيد المهمة منذ قدومه إلى «بارك دي برينس» من برشلونة الإسباني، في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، هناك حديث عن إمكانية أن يتخلى سان جرمان عن نيمار، المتهم أيضاً باغتصاب عارضة أزياء برازيلية.

أما في ما يخص النجم الكبير الآخر، مبابي، فقد فتح مهاجم موناكو السابق باب التكهنات على مصراعيه بشأن احتمال رحيله، حين قال بعد تسلمه جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي، إنه يرغب في تولي «مسؤوليات» أكبر في ناديه أو «مكان آخر».

طباعة