«أسود التيرانغا» في الصدارة

2.3 مليار يورو قيمة الجواهر الإفريقية.. و«أبومكة» الأغلى

صورة

بدأ العد التنازلي لانطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقرر افتتاحها في 21 يونيو الجاري بمصر وتستمر فعالياتها حتى 19 يوليو المقبل.

وتشهد البطولة القارية في نسختها الثانية والثلاثين مشاركة 24 منتخباً سيتنافسون في اللقب، وهو الأمر الذي يحدث للمرة الأولى في تاريخ المسابقة منذ نشأتها عام 1957.

وينتظر محبو الساحرة المستديرة في القارة السمراء مشاركة العديد من النجوم في البطولة لقيادة منتخباتهم الوطنية أملاً في قيادتها لمنصة التتويج، وذلك بعد إعلان المنتخبات المشاركة في البطولة عن قوائمها في المسابقة.

ويبلغ إجمالي القيم التسويقية للمنتخبات الـ24 المشاركة في المسابقة القارية 2.3 مليار يورو، وفقاً لموقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في القيم التسويقية للاعبي كرة القدم، ما يجعلها الأغلى في تاريخ كأس الأمم الإفريقية.

ويتربع منتخب السنغال، الذي يبحث عن لقبه الأول في المسابقة، على صدارة قائمة المنتخبات الأكثر قيمة في البطولة، حيث تبلغ قيمته التسويقية 351.27 مليون يورو، ويرجع الفضل في ذلك إلى امتلاك المنتخب الملقب بـ«أسود التيرانغا» العديد من كبار النجوم المحترفين في أوروبا، مثل ساديو ماني جناح فريق ليفربول الإنجليزي وخاليدو كوليبالي مدافع فريق نابولي الإيطالي.

ويأتي منتخب ساحل العاج، الفائز باللقب عامي 1992 و2015، في المركز الثاني بالقائمة، حيث تبلغ قيمته 327.32 مليون يورو، فيما حل منتخب مصر، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبعة ألقاب، في المركز الثالث، بقيمة بلغت 202.28 مليون يورو، متفوقاً على المنتخب المغربي، الفائز باللقب عام 1976، صاحب المركز الرابع في القائمة بقيمة بلغت 187.86 مليون يورو.

ويرجع ارتفاع القيمة التسويقية لمنتخب الفراعنة لتواجد نجمه محمد صلاح (أبومكة) هداف فريق ليفربول ضمن قائمة الفريق المشاركة في البطولة، حيث يحتل الفرعون المصري المركز الرابع في قائمة أكثر اللاعبين قيمة في العالم، بقيمة بلغت 150 مليون يورو.

ويتصدر صلاح، الفائز بجائزة أفضل لاعب إفريقي في العامين الماضيين، قائمة أكثر لاعبي البطولة من حيث القيمة التسويقية، حيث يتفوق بفارق كبير على أقرب ملاحقيه ساديو ماني، الذي وصلت قيمته التسويقية 85 مليون يورو، فيما جاء خاليدو كوليبالي في المركز الثالث بقيمة بلغت 70 مليون يورو، وحل الغيني نابي كيتا لاعب ليفربول رابعاً بقيمة بلغت 65 مليون يورو.

وتتفوق قيمة صلاح التسويقية على قيم العديد من المنتخبات الكبرى التي سبق لها الفوز بالبطولة، مثل منتخب الكونغو الديمقراطية، بطل المسابقة عامي 1968 و1974، الذي تبلغ قيمته 92.85 مليون يورو، ومنتخب جنوب إفريقيا، الفائز باللقب عام 1996، الذي بلغت قيمته 35.26 مليون يورو.

وعلى مستوى اللاعبين العرب المشاركين في المسابقة، جاء الجزائري رياض محرز، نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، في المركز الثاني بقائمة أكثر اللاعبين قيمة خلف صلاح، حيث بلغت قيمته 60 مليون يورو.

وساهم محرز في فوز السماوي بأربعة ألقاب محلية في الموسم المنقضي (الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة والدرع الخيرية).

وحل المغربي حكيم زيياش نجم أياكس أمستردام الهولندي، في المركز الثالث بالقائمة، بعدما بلغت قيمته 35 مليون يورو، وذلك عقب الدور الرائع الذي قدمه في تتويج فريقه بالثنائية المحلية (الدوري الهولندي وكأس هولندا)، بالإضافة لتأهله للمربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1997.

وعن قائمة أكثر المنتخبات العربية قيمة تسويقية في البطولة، جاء المنتخب الجزائري في المركز الثالث بعد منتخبي مصر والمغرب بقيمة بلغت 186.57 مليون يورو، ثم المنتخب التونسي بـ54.2 مليون يورو، وأخيراً المنتخب الموريتاني، الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه بالبطولة، حيث بلغت قيمته 3.86 ملايين يورو.

المنتخبات الأعلى قيمة سوقية

1- السنغال: 351.27 مليون يورو.

2- ساحل العاج: 327.32 مليون يورو.

3- مصر: 202.28 مليون يورو.

4- المغرب: 187.86 مليون يورو.

• صلاح اللاعب الأعلى قيمة في سوق اللاعبين الأفارقة بـ92.85 مليون يورو.

طباعة