أوروغواي تهزم بنما.. وسواريز يعود للتسجيل

سواريز يحتفل بعد التسجيل من ركلة حرة. أ.ف.ب

سجل لويس سواريز العائد من إصابة هدفاً رائعاً من ضربة حرة وأسهم في فوز منتخب بلاده أوروغواي على بنما 3-صفر ودياً أمس، على ملعب «سنتيناريو» في مونتيفيديو، في مباراتها الأخيرة قبل بطولة كوبا أميركا المقررة الأسبوع المقبل في البرازيل.

وجلس مهاجم برشلونة الإسباني الذي خضع لجراحة بركبته في مايو الماضي بديلاً مع زميله ادينسون كافاني في بداية المباراة، ودخل في الشوط الثاني بعد أن افتتح ماكسي غوميز التسجيل لفريقه (19). وبعد خمس دقائق من نزوله، أطلق سواريز (32 عاماً) ضربة حرة جميلة سكنت المقص الأيمن لحارس بنما رافعاً رصيده القياسي مع بلاده الى 56 هدفاً (69)، قبل أن يضيف فيديريكو فالفيردي (20 عاماً)، لاعب وسط ريال مدريد الاسباني، هدفاً رائعاً من تسديدة طائرة بعيدة (79). وقال سواريز بعد المباراة «من الجيد أن نمنح الناس وقتاً جميلاً. أنا سعيد لأنني تأكدت من الوصول بعد العمل الجاد. أشعر بأنني بحالة جيدة بدنياً». وتابع اللاعب المتوج مع بلاده بنسخة 2011 «نحن بين المرشحين.. الحلم هو الفوز بالكأس».

وتستهل أوروغواي، حاملة اللقب 15 مرة (رقم قياسي)، والتي يقودها المدرب «المايسترو» أوسكار تاباريز، مشوارها في كوبا أميركا ضد الإكوادور في بيلو هوريزونتي في 16 الجاري.


سواريز بات جاهزاً بدنياً لـ«كوبا أميركا» بعد الخضوع لجراحة في الركبة أخيراً.

طباعة