"أديداس " تقاضي اتحاد الكرة الإسباني

أعلنت شركة أديداس، أنها بدأت "الإجراءات القانونية" لمقاضاة الاتحاد الإسباني لكرة القدم الذي فسخ عقده مع الشركة بقرار من طرف واحد.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية أوضحت الشركة أنها تسعى من خلال هذه الإجراءات إلى الحفاظ على "مصالحها" بعدما فسخ الاتحاد الإسباني العقد الذي كان ممتداً حتى 2026.

وأوضحت الشركة في بيان لها: "لسوء الحظ، وبناء على التحركات الأخيرة للاتحاد الإسباني لكرة القدم، ومن أجل الحفاظ على المصالح المشروعة للشركة، اضطرت أديداس لاتخاذ إجراء قانوني لضمان التزام الاتحاد الإسباني بالعقد المبرم حتى نهاية الفترة المتفق عليها، ولهذا، بدأت أديداس اليوم تحركها القانوني طبقاً لبنود العقد".

وأشارت أديداس إلى أنها والاتحاد الإسباني وقعاً في 2015 على تمديد للعقد لينتهي في 2026 بدلاً من 2019 وأن العقد لا يتضمن أي بند يتيح لأي من الطرفين فسخه.

وكان الاتحاد الإسباني للعبة بقيادة لويس روبياليس أعلن في 20 مايو الماضي أنه سيفسخ عقده مع أديداس والذي ينتهي بنهاية بطولة كأس العالم 2026 المقررة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لأن العقد لا يحقق أدنى معايير الشفافية والمساواة.

 

طباعة