محمد صلاح: ركلة جزاء ليفربول في توتنهام قريبة من هدف صعود مصر للمونديال

صورة

أبدى النجم المصري محمد صلاح، سعادته الغامرة بفوز فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا وتحقيق حلم الطفولة عندما كان يشاهد هذه البطولة وهو عمره 7 أو 8 سنوات، وقال اللاعب عقب الفوز مباشرة لا أتخيل أنني حققت هذه البطولة، وبالتأكيد أحلم بتكرارها ثانياً ولكن الأن أنا سعيد بهذا اللقب الغالي والرائع وأهديه للجمهور الكبير الذي حضر خلف الفريق.

وأكد النجم المصري أنه لم يتردد في التقدم لتسديد ركلة الجزاء مشيراً إلى أنه تعرض لهذا الموقف الصعب من قبل عندما أحرز ركلة الجزاء التي صعدت بمصر إلى كأس العالم، وهو ما جعله يعتاد الأمر ولا يخشى هذا الموقف، وأهدى النجم المصري الهدف إلى الجمهور المصري الكبير الذي وقف خلفه منذ أن بدأ رحلته الإحترافية.

 

 

 

طباعة