البرازيلي كوتينيو تحوّل إلى أزمة في برشلونة

برشلونة لم يعد راغباً في استمرار كوتينيو. إي.بي.إيه

أصبح البرازيلي فيليب كوتينيو أزمة كبيرة في فريق برشلونة، حيث ذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن ما كان معروفاً قبل انهيار الفريق في دوري أبطال أوروبا لم يتم تأكيده وظهوره بشكل لافت إلا خلال خسارة الفريق برباعية نظيفة أمام ليفربول قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء الماضي، وذلك بعدما اختفى اللاعب البرازيلي بشكل أكثر من المعتاد.

وذكرت الصحيفة أن فريق برشلونة بحاجة الى مهاجم قوي، وهذا يمكن ان يحدث في حال رحيل اللاعب. وسيسعى برشلونة لبيع اللاعب واستغلال قيمة الصفقة في إعادة استثمارها في الفريق، خصوصاً أن رحيل كوتينيو سيوفر 13.5 مليون يورو، وهي راتبه السنوي. وكان كوتينيو قدم اداءً مذهلاً من يناير وحتى مايو 2018، حيث سجل 10 أهداف، إلا أن مستواه هبط بعدها.

 

طباعة