النادي اللندني أدانهم ومنعهم من حضور مبارياته

صلاح ضحية عنصرية بعض مشجّعي تشلسي

أدان تشلسي الإنجليزي «السلوك التمييزي البغيض» لبعضٍ من مشجعيه بحق مهاجمه السابق لاعب ليفربول الحالي، المصري محمد صلاح، وذلك وسط تقارير تتحدث عن منعه ثلاثة منهم من حضور مباراة أول من أمس ضد مضيفه سلافيا براغ التشيكي في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وحدّد فريق الأمن التابع للنادي اللندني المشجعين عبر شريط فيديو نشر على «تويتر» يظهرهم وهم يغنون أغنية مهينة عن مهاجم تشلسي السابق صلاح تنعته بالـ«مُفجِر»، وما يحمله ذلك من إشارات الى أنه مسلم وعربي، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام البريطانية.

وقال تشلسي في بيان: «يجد نادي تشلسي جميع أشكال السلوك التمييزي بغيضة، وحيثما توجد أدلة واضحة عن تورط حاملي التذاكر الموسمية لتشلسي أو أعضاء في مثل هذا السلوك، سنتخذ أقسى إجراء ممكن بحقهم». وتابع بعد المباراة التي فاز بها على سلافيا براغ 1-صفر في ذهاب الدور ربع النهائي للمسابقة القارية: «مثل هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجاً للغالبية العظمى من مشجعي تشلسي الذين لن يتسامحوا معهم في ناديهم».

وسبق لتشلسي أن أوقف أربعة من مشجعيه بعد تعرّضهم لجناح سيتي، رحيم ستيرلينغ، بإهانات عنصرية على ملعب «ستامفورد بريدج» في ديسمبر.

وأيّد المدرب الإيطالي لتشلسي ماوريتسيو ساري الموقف الصارم الذي صدر عن النادي اللندني، قائلاً بعد المباراة: «لا أريد التحدث عن هذا لأني لم أرَ الفيديو. نعم، أعتقد أنه من المناسب أن يتخذ النادي إجراءات بحق هؤلاء».

وتوجه ليفربول بالشكر الى تشلسي على رد فعله السريع على الفيديو، وقال في بيان إنهم يعملون مع شرطة ميرسيسايد لمحاولة التعرف الى هؤلاء المشجعين.

وفي بيانه، قال ليفربول الذي يتحضر للقاء تشلسي غداً في الدوري الممتاز على ملعبه «أنفيلد» ضمن المرحلة الرابعة والثلاثين، إن «هناك فيديو يتم تداوله عبر الإنترنت، ويتضمن هتافات عنصرية تستهدف أحد لاعبينا، إنه أمر خطر ومقلق».

وللمباراة أهمية بالغة للفريقين، إذ يأمل الأول البقاء في الصدارة (يتقدم حالياً على سيتي حامل اللقب بفارق نقطتين، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة)، فيما يسعى الثاني الى التمسك بالمركز الثالث وسط الصراع الكبير مع توتنهام وأرسنال ومانشستر يونايتد على بطاقتي المركزين الثالث والرابع المؤهلين الى دوري الأبطال الموسم المقبل.


ليفربول يستضيف

تشلسي غداً

في قمة الدوري

الإنجليزي الممتاز.

طباعة