توتنهام يدشّن ملعبه أوروبياً بالفوز على مان سيتي

الكوري سون حسم مباراة سيتي بهدف جميل. أ.ف.ب

حسم توتنهام الفصل الأول من المواجهة الإنجليزية بإسقاطه ضيفه مانشستر سيتي بهدف يتيم للكوري الجنوبي، سون هيونغ-مين، في ذهاب ربع نهائي أبطال أوروبا أول من أمس.

وخطا الفريق اللندني، وفي أول مباراة أوروبية على ملعبه الجديد «توتنهام هوتسبر ستاديوم»، خطوة مهمة نحو بلوغ نصف النهائي للمرة الأولى.

ويدين توتنهام إلى مهاجمه الكوري الذي سجل هدف الفوز قبل النهاية بـ12 دقيقة، وحارسه الفرنسي هوغو لوريس الذي تصدى في الشوط الأول لركلة جزاء للمهاجم الأرجنتيني العائد سيرخيو أغويرو.

وقال سون الذي كان حاسماً في أكثر من مرحلة لفريقه هذا الموسم: «نحن كفريق، وليس أنا فقط، لا نستسلم طوال 90 دقيقة.. نقاتل»، مضيفاً في تصريحات صحافية: «كانت مباراة صعبة جداً، وفي نهاية المطاف كنا أكثر فاعلية منهم».

من جهته، قال مدرب سيتي، الإسباني جوسيب غوارديولا، في المؤتمر الصحافي:«النتيجة هي ما هي عليه، هذا دوري أبطال أوروبا. لم يتوقع أحد أن تكون المباراة سهلة». وأضاف: «علينا أن نحقق نتيجة أفضل في مباراة الإياب».

 

طباعة