تعرف إلى سبب عقوبة مارادونا الأخيرة من الاتحاد المكسيكي

أعلن الاتحاد المكسيكي، عن تغريم الأسطورة الارجنتيني دييغو مارادونا، المدرب الحالي لفريق دوريوس دي سينالوا، جراء إهداء مارادونا فوز فريقه للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وكان الأسطورة الأرجنتين قد أهدى انتصاره فريقه على تامبيو ماديرو "3-2" في الدوري المكسيكي إلى نيكولاس مادورو وكل الشعب الفنزويلي.

وذكر الاتحاد المكسيكي، في بيان له، أن مارادونا سيُعاقب بالغرامة، دون ذكر قيمتها، بسبب انتهاكه القواعد الأخلاقية لاتحاد الكرة، مطالبة إياه بأن يكون محايدًا على المستوى السياسي.

ويأتي موقف مارادونا في خضم أزمة سياسية حادة تشهدها فنزويلا، انعكست على الوضع الاقتصادي والمعيشي، وسبق للاتحاد المكسيكي أن دخل في مواجهة مع ماردونا لكن بعيداً عن الشؤون السياسية، إذ طرد من الملعب يناير الماضي، لإعانته لاعبي وأعضاء نادي أتليتكو سان لويس في نهائي دوري ذهاب منافسات الدرجة الثانية.

والجدير ذكره، أن مارادونا يرتبط بعلاقات وطيدة مع الحكومة الفنزويلية منذ حكم سلفادور هوغو شافيز.

طباعة