روني ينال البطاقة الحمراء الأولى في الدوري الأميركي

دي سي يونايتد الأميركي واين روني. أ.ف.ب

تلقى واين روني، النجم السابق لمانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي لكرة القدم، بطاقة حمراء هي الأولى له في صفوف دي سي يونايتد الأميركي، في مباراة شهدت تلقي فريقه الحالي خسارته الأولى هذا الموسم.

وفي مباراة ضد ضيفه لوس أنجليس إف سي، تلقى دي سي يونايتد خسارة قاسية برباعية نظيفة، أنهاها بـ10 لاعبين اثر طرد روني في الدقيقة 52، بعد عرقلة قاسية للمهاجم الأوروغوياني دييغو روسي الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) من أصل رباعية فريقه في اللقاء.

ورفع الحكم روبرت سيبيغا بداية بطاقة صفراء بوجه روني، لكن المراجعة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (فار) أظهرت أن العرقلة كانت على قدر من الخطورة يتطلب منح الإنجليزي بطاقة حمراء مباشرة.

وأقرّ روني بأحقية الطرد، بقوله بعد المباراة: «نعم أعتقد أنها (العرقلة) تستحق بطاقة حمراء. حاولت انتزاع الكرة، لكنني أصبت اللاعب»، وأضاف «لا حجج لديّ لأقدّمها».

وانتقل روني (32 عاماً) في يونيو 2018 من إيفرتون الإنجليزي الى دي سي يونايتد. ونشأ «الفتى الذهبي» في إيفرتون، ثاني أندية مدينة ليفربول الإنجليزية، وانضم عام 2004 الى مانشستر يونايتد حيث برز على الساحة المحلية والعالمية، قبل أن يعود الى نادي نشأته في صيف 2017.

طباعة