قمة «في الظل» بين اليوفي وميلان

ميلان تحول إلى فريق «صغير» في إيطاليا. رويترز

يخوض ميلان اختباراً صعباً في الوقت الذي يسعى فيه للبقاء ضمن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، حيث يحل ضيفاً على يوفنتوس اليوم في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، وذلك في ظل الإصابات وتراجع المعنويات إثر خسارتين وتعادل في آخر ثلاث مباريات.

وتحولت مباريات اليوفي وميلان من إحدى أشهر مباريات الكلاسيكو في إيطاليا وأوروبا إلى مباراة هامشية بسبب الوضع الصعب والسيئ الذي يمر به ميلان منذ سنوات.

وتعادل ميلان على ملعبه أمام أودينيزي 1/‏‏1 الثلاثاء الماضي، في المباراة التي شهدت خروج حارس المرمى جيانلويجي دوناروما ولاعب خط الوسط لوكاس باكيتا، حيث انضما إلى فرانك كيسي وأندريا كونتي في قائمة المصابين بالفريق.

وبعد أن حصد ميلان نقطة واحدة خلال آخر ثلاث مباريات بالدوري، قال جينارو جاتوسو المدير الفني للفريق إنه يشعر بالقلق إزاء نقاط الضعف بالفريق أكثر من حالات الإصابات.

ويحتل ميلان المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، لكنه يواجه منافسة شرسة من ملاحقيه أتلانتا ولاتسيو وروما وتورينو. أما يوفنتوس، الذي يتربع على الصدارة بفارق 18 نقطة أمام أقرب منافسيه نابولي صاحب المركز الثاني، فيخوض المباراة في غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا وماريو ماندزوكيتش، وبات يحتاج إلى تسع نقاط فقط لحسم اللقب الثامن على التوالي في الدوري.

طباعة