تفاصيل مشاجرة مرتضى منصور مع عضوات نادي الزمالك

شهدت وسائل التواصل الإجتماعي مساء أمس الخميس بث فيديو لمقطع حاولت إحدى عضوات نادي الزمالك التقاطه قبل أن يتدخل رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور والذي ظهر لمرة واحدة في الفيديو ثم سمع بعد ذلك صوته فقط وهو يتوعد السيدتين.

والفيديو التقطته سيدة، من عضوات نادي الزمالك، كانت تصطحب شقيقتها، عضوة بالنادي أيضًا، داخل النادي النهري التابع لنادي الزمالك للألعاب الرياضية.

وظهر رئيس نادي الزمالك في الثانية الثالثة من مقطع الفيديو المنشور، وهو يدفع الهاتف التي كانت تستخدمه إحدى العضوات، ليسقط الهاتف أرضًا ويستمر في تسجيل الصوت فقط.

كانت عضوة النادي تستعد لتصوير مرتضى منصور، حيث أشارت في الفيديو وهي توجه الكاميرا إليه قائلة: «رئيس نادي الزمالك»، ولم تكد تكمل حديثها حتى دفع مرتضى منصور الهاتف أرضًا، وجه حديثه إليها قائلاً «بتصوري إيه انتي مجنونة؟، خدتي إذن مني قبل ما تصوري».

وبدأ رئيس نادي الزمالك في توجيه الأسئلة للعضوتين، طالبًا إظهار عضويتيهما بالنادي، لتجيبه إحداهما قائلة: أنا عضوة في النادي، وحضرتك إزاي ترمي علبة السجاير بتاعتنا».

ليجيبها رئيس النادي، محاولًا تهدئة الموقف: «خلاص هاجيبلك علبة سجاير غيرها»، وبعد تدخل الأمن النسائي بالنادي أثناء محاولة تهدئة الموقف، قامت العضوة «مايسة محمود حمدي» بعمل اتصال هاتفي، وظهر صوتها بالتسجيل وهي تقول «مرتضى منصور جايبلنا الأمن وعاوزين يضربونا».

لينفجر رئيس نادي الزمالك قائًلا: «شوفتوا بتعمل ايه، عليا الطلاق مانتوا خارجين من النادي النهاردة ولو كلمتوا رئيس الجمهورية».

وبدأت وصلة من السباب المتبادل بين رئيس نادي الزمالك والعضوتين ومن يحدثهم عبر الهاتف، وظهر بعد ذلك رئيس النادي في فيديو على موقع اليوتيوب وهو داخل النادي ويشرح حقيقة ما حدث مع عضوتي النادي ويتوعد بمن بث الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي ومؤكداً أنه تم فتح بلاغ ضد السيدتين في الشرطة المصرية.

 

طباعة