برشلونة ينجو من كمين «الغواصات».. ورئيس فياريال يتهمه بالسرقة

سانتي كازورلا في صراع على الكرة مع ليونيل ميسي. أ.ف.ب

أنقذ المهاجم الأوروغوياني، لويس سواريز، فريقه برشلونة المتصدر من الخسارة أمام مضيفه فياريال في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، في حين استعد أتلتيكو مدريد الثاني لمباراة القمة ضد النادي الكاتالوني بفوز على ضيفه جيرونا.

وبعد مباراة جنونية تبدلت الدفة فيها أكثر من مرة وكان فياريال متقدماً فيها 4-2 قبل 10 دقائق فقط من نهاية الوقت الأصلي، كانت الكلمة الفصل لبرشلونة عبر الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي دخل بديلاً، والمفتاح الهجومي سواريز، بتسجيلهما هدفين في الدقائق الثلاث الأخيرة.

وأفلت برشلونة بعد مباراة قدم فيها حارس مرماه الألماني مارك أندريه تير شتيغن أداء كبيراً، وأنقذ بصداته العديدة فريقه من خسارة كانت ستكلفه غالياً قبل أيام من موعد القمة المرتقبة مع أتلتيكو على ملعب كامب نو، لاسيما في ظل فوز نادي العاصمة بثنائية نظيفة على جيرونا.

وبنتيجة مباراتين، تقلص الفارق بين برشلونة وأتلتيكو إلى ثماني نقاط، قبل قمتهما المرتقبة التي يتوقع أن تكون مفصلية في مسار اللقب.

وقال سواريز بعد الفوز إن فريقه لم يستسلم على الرغم من تقدم فياريال: «وعدنا الى نتيجة 3-4 وحتى الدقيقة الأخيرة أظهرنا أننا نريد الفوز بهذه الليغا»، معلقاً على الفارق مع أتلتيكو «لدينا فارق كبير، ونتقدم بشكل جيد».

من جانب آخر، اتهم رئيس فياريال، فيرناندو رويج، برشلونة بـ«السرقة»، قائلاً إن الكاتالوني وبعض الاندية الكبيرة في إسبانيا اعتادت سرقة اللاعبين الناشئين من فريقه، قائلاً في تصريحات صحافية إن «ذلك تصرف غير لائق من أندية محترفة، ويسيء إلى اللعبة».


سيناريو مجنون شهدته المباراة بتقدم برشلونة 2-0، ثم فوز فياريال 4-2، لتنتهي بالتعادل 4-4.

طباعة