اتصالات لحل خلاف عمر السومة وفراس الخطيب

قال الاتحاد السوري لكرة القدم إن رئيسه فادي الدباس اتصل باللاعبين فراس الخطيب وعمر السومة للوقوف على الخلافات بين لاعبي المنتخب.

وأضاف الاتحاد عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، أن الدباس اتصل مع اللاعبين نتيجة لما "أشيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود خلاف ما بين عدد من لاعبي المنتخب الأول، وفي مقدمتهم الخطيب والسومة".

وكان فراس الخطيب قد صرح خلال لقاء له في برنامج "صدى الملاعب" الذي يعرض على قناة "MBC" أن مسألة شارة الكابتن أخذت أكبر من حجمها، وأشار إلى أن السومة والصالح، وإدارة المنتخب كل منهم أخطأ بموضوع شارة الكابتن الذي ألقى بظلاله على مستوى المنتخب السوري في بطولة آسيا التي رشح فيها نسور قاسيون للمنافسة على لقبها قبل أن الخروج فائضي الوفاق بالوداع من دوري المجموعات برصيد النقطة الواحدة جراء التعادل سلباً مع فلسطين، والخسارة أمام الأردن "0-2"، وأستراليا "2-3".

وذكر الاتحاد السوري، أن اتصال الدباس باللاعبين الخطيب والسومة، جاء للتأكيد على ضرورة وضع كل من الخلافات البسيطة جانباً وجعل الأولوية للعب بقميص المنتخب الوطني الأول الذي تنتظره تحديات كبيرة أبرزها تصفيات كأس العالم التي تنطلق بعد أشهر قليلة.

وكان اللاعب أحمد الصالح يحمل شارة الكابتن بغياب فراس الخطيب، وحين عاد السومة إلى المنتخب سلمه المدرب السابق الألماني شتانغه القيادة، ما تسبب بخلافات بين اللاعبين، وأثر على أداء المنتخب في بطولة آسيا التي استضافتها الإمارات في يناير الماضي.

طباعة