موسم برشلونة مهدد بعد عودة ميسي للأرجنتين

حملت عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى تشكيلة منتخب بلاده للمرة الأولى منذ مونديال 2018، أخبارا سيئة، لعشاق برشلونة الذي يخوض أهم فترة في الموسم سواء للمنافسة على الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا والمواجهة المنتظرة أمام مانشستر يونايتد، ولم تنفع عودة اللاعب إلى منتخب بلاده في منع خسارة الأرجنتين، وعلاوة على ذلك تعرض نجم برشلونة الإسباني للإصابة.

وحسب بيان أصدره الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، فإن ميسي يعاني من آلام على مستوى الحوض والفخذ، ستمنعه من المشاركة مع منتخب بلاده في مواجهة المغرب يوم الثلاثاء استعدادا لكوبا أميركا في الصيف المقبل.

وأثارت إصابة ميسي الخوف لدى أنصار فريق برشلونة، الذين يعولون على النجم الأرجنتيني لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا الغائب منذ 2015، بالإضافة إلى لقبي الليغا وكأس الملك، ومن شبه المؤكد أن الإصابة لن تبعد ميسي عن المشاركة أمام مانشستر يونايتد في ذهاب دوري أبطال أوروبا في العاشر من أبريل المقبل، إلا أن النجم الأرجنتيني تعرض منذ أكثر من شهر لإصابة في الفخذ أدت لتراجع مستواه، قبل أن يستعيد تألقه بشكل لافت مؤخرا.

وأكدت صحيفة ماركا، أن إصابة ميسي لن تمنعه حتى من المشاركة مع ناديه في مواجهة إسبانيول في ديربي برشلونة في الـ 30 من مارس الحالي، وكان المنتخب الأرجنتيني وبقيادة ميسي، سقط أمام فنزويلا 1-3 في المباراة الدولية الودية التي جمعتهما في العاصمة الإسبانية مدريد على ملعب واندا متروبوليتانو التابع لنادي أتلتيكو.

 

طباعة