صن البريطانية: ميدو مهدد بالجلد بعد الإقالة من الوحدة السعودي

نشرت صحيفة صن البريطانية، فيديو تفصيلي عن مشوار النجم المصري السابق أحمد حسام ميدو، ومدرب الوحدة السعودي الذي تمت إقالته حيث أكدت أن المدرب المصري أصبح مهددًا بالجلد بسبب إهانته أحد المشجعين السعوديين لنادي الوحدة عبر حسابه الرسمي لموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وأشارت الصحيفة، أن ميدو أصبح بذلك مهددًا بتلقي عقوبة الجلد بالسعودية، لأن عقوبة من يهين مواطنًا سعوديًا بشكل علني هي الجلد، وذلك وفقًا للقوانين المعمول بها بالمملكة العربية السعودية.

وكان "ميدو" قد تولى تدريب الوحدة السعودي في فترة لا تتعدى 3 أشهر كمدير فني لنادي الوحدة السعودي، خاض خلالها 13 مباراة، حقق الفوز في 6 منها وتعادل في 3 وخسارة 4 مباريات.

وأزمة ميدو بدأت بعد نشره صورة له على حسابه الشخصي في «تويتر»، والتي علق أحد السعوديين من مشجعي نادي الوحدة السعودي، قائلا: «اطلب اعفاء من مهمة تدريب الوحدة لو سمحت الله يسعدك.. نتفهم حلولك ولكنها لا تجدي.. اظن أبغي لك تحلل أفضل فكلامك يعجب لكن تدريبك لا يسر»، ليرد عليه ميدو بلفظ خارج.

سرعان ما تكاتفت الجماهير السعودية مع مشجع نادي الوحدة الذي أهانه "ميدو" في رده، وطالبت بإقالته من تدريب نادي الوحدة، ولم تهدأ الجماهير على مدار اليوم، حتى أضطر "ميدو" للإعلان انه تم اختراق حسابه على "تويتر" وأنه نجح في استرجاعه مرة أخرى، إلا أن تلك الحجة لم تشفع له أمام الجماهير السعودية ومجلس إدارة نادي الوحدة الذي قرر إقالته استجابة لرغبة جماهيره.

لم تنتهي أزمة "ميدو" عند الإقالة من تدريب الفريق السعودي، حتى أعلن مشجع نادي الوحدة الذي تعرض للسب والإهانة بألفاظ خارجة، عن نيته مقاضاة "ميدو" وفقا للقانون السعودي، لتأخذ القضية منحى آخر بعيدا عن موقف الاتحاد السعودي وإدارة نادي الوحدة.

 

 

طباعة