استدعاء نيمار والقطري الخليفي للمثول أمام محكمة كاتالونيا

أرجأت محكمة إسبانية هذا الأسبوع إلى 27 سبتمبر، النظر في الدعوى القضائية بين البرازيلي نيمار وناديه السابق برشلونة المرتبطة بالمكافآت لدى تجديد عقده، بحسب ما أفادت السلطات القضائية الإثنين، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ولم تكشف السلطات تفاصيل هذه القضية، لكن الصحف الإسبانية أشارت إلى إمكانية مثول نيمار والقطري ناصر الخليفي، رئيس ناديه الحالي باريس سان جرمان، أمام المحكمة الناظرة في القضية.

وأوضحت محكمة كاتالونيا أن "الإجراء الذي كان من المقرر أن يقام في 21 مارس الحالي، بين نيمار دا سيلفا جونيور ونادي برشلونة لكرة القدم تم إرجاؤه. الموعد الجديد حدد في 27 من الشهر ذاته".

وأقام النادي "الكاتالوني" دعوى بحق نيمار لخرقه العقد المبرم بين الطرفين بعد أقل من عام على توقيعه تجديد عقده لمدة خمس سنوات، وذلك بانتقاله في صيف 2017 الى باريس سان جرمان الفرنسي مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، هي قيمة البند الجزائي لفسخ عقده.

 

طباعة