عمر السومة يكشف أسباب أخفاق المنتخب السوري في آسيا

قال لاعب المنتخب السوري ومهاجم نادي الأهلي السعودي، عمر السومة، إن: "أحمد الصالح هو السبب الرئيس في مشاكل المنتخب، وأن الوداع من دوري المجموعات يعود لغياب روح الفريق الواحد وتكاتف اللاعبين".

وجاء كلام السومة، خلال تصريحات لبرنامج صدى الملاعب الذي يبث على قناة "MBC"، وأشار خلاله لاعب المنتخب السوري، أنه تنازل مراراً عن إشارة الكابتن منذ معسكر النمسا صيف 2018، موضحاً أنه عرض للمدرب لمرات عدة بالتنازل عن إشارة الكابتن لتفادي أي مشاكل محتملة.

وقال السومة: "قلت للمدرب ولمرات عدة بأنني لا أريد شارة الكابتن لكنه في كل مرة كان أكثر إصراراً على أن أحملها".

وتوجه السومة بالحديث للجماهير السورية، وقال: "أنا لم افتعل المشاكل، فأنا لا أبحث عن مظاهر كاذبة، ولمرات عدة عرضت علي شارة الكابتن في ناديي الحالي الأهلي ورفضتها، لكن على الجمهور السوري تقصي الحقائق، والبحث عن أسباب اعتزال احمد الصالح اللعب دولياً بعد معسكر النمسا".

وأضاف: "نحن خذلنا الجمهور السوري، ولم نقدم ما كان مطلوب، لأن النوايا في المنتخب لم تكن صافية، ويد واحدة لا تصفق حتى لو كان المنتخب يضم أفضل لاعبي العالم".

وتابع: "رسالتي لبعض الجماهير السورية التي شمتت بنا، أقول لها، نحن نمثلكم ولا نمثل أنفسنا، بل نمثل 23 مليوناً هم الجمهور والشعب السوري جميعاً".

والجدير ذكره، خرج المنتخب السوري الذي رشح بقوة للمنافسة على كأس آسيا التي استضافتها الإمارات مطلع العام الجاري من دوري المجموعات، وشاب مشاركة نسور قاسيون العديد من المشاكل التي طفت على السطح، ومن أبرزها تلك التي ظهرت بين اللاعبين وتعلقت بمن سيحمل شارة الكابتن في البطولة، الأمر الذي أثر سلباً على الأداء وغياب روح المنتخب التي ظهرت عليها في التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018 ونجح من خلالها السوريين في بلوغ المحلق الآسيوي قبل ضياع الحلم على يد استراليا.

طباعة