مدرب تشلسي حاول إشراك كابابييرو بدلاً منه خلال الركلات

كيبا: لم أكن أنوي عصيان أوامر ساري.. ما حصل سوء تفاهم

صورة

أكد حارس مرمى تشلسي، الإسباني كيبا أريسابالاغا، أنه يكنُّ احتراماً كاملاً لمدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري، مشيراً: «لم أكن أنوي عصيان أوامر المدرب أو قراراته»، خلال مباراة فريقه ضد مانشستر سيتي، في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم، والتي خسرها بركلات الترجيح (3-4).

وبدا ساري غاضباً، عندما رفض كيبا مغادرة الملعب، بعد أن احتاج إلى علاج، وقرر إشراك الحارس الأرجنتيني ويلي كابابييرو بدلاً منه، لكن المدرب الإيطالي كشف في المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة أن ما حصل «كان سوء تفاهم».

وقال كيبا على موقع «تويتر»: «لم أكن أنوي عصيان أوامر المدرب أو أي من قراراته. أعتقد أن ما حصل هو سوء تفاهم في خضم لحظة مثيرة من مباراة نهائية».

وأوضح «ظن المدرب أنني غير قادر على متابعة اللعب، وكانت نيتي القول له بأني في حالة جيدة للاستمرار في مساعدة الفريق، في الوقت الذي وصل فيه الأطباء لنقل الرسالة إلى الجهاز الفني». وختم «لديّ كامل الاحترام للمدرب وسلطته».

ونجح كيبا، خلال حصة ركلات الترجيح في التصدي لمحاولة الألماني لوروا ساني، لكنه كان يستطيع أن يقوم بعمل أفضل لدى تصديه لركلة الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، عندما أفلتت الكرة من تحت يديه، وتابعت طريقها إلى المرمى.

وعلق ساري على الحادثة بعد المباراة، بقوله «كان سوء تفاهم كبيراً»، مضيفاً «في هذا الموقف كان هناك سوء فهم كبير سببه الراديو»، في إشارة إلى جهاز التواصل بين الفريقين الفني والطبي.

وتابع «فهمت أن هناك مشكلة ونحتاج إلى تغيير. لم أعرف ذلك (قدرته على مواصلة اللعب) حتى وصل الطبيب إلى مقاعد البدلاء بعد بضع دقائق».

لكنه أكد أنه سيتكلم مع حارسه بشأن الحادثة، بقوله: «من الناحية المعنوية، كان كيبا على حق لكن ليس تماماً من خلال تصرفاته. كنت غاضباً جداً، سأتحدث إليه، يتعين عليه أن يفهم أننا قد نواجه مشكلات كبيرة، لاسيما معكم (متوجهاً إلى الصحافيين)».

وزادت هذه الحادثة من الغموض حول مستقبل ساري، بعد أن أشارت تقارير صحافية إلى أنه فقد القدرة على السيطرة على لاعبيه، وأن المباراة ضد مانشستر سيتي ستكون الأخيرة له على رأس الجهاز الفني، الذي استلمه في يوليو الماضي، خلفاً لمواطنه أنطونيو كونتي.

بيد أن ساري قلل من شأن هذه التقارير، بقوله «بعد هذه المباراة (ضد سيتي)، يتعين عليّ القول بأني واثق (من دعم اللاعبين له)، لأنهم نفذوا ما طلبته منهم بحذافيره، وأنا فخور بهم».

وتابع «لقد أظهرنا للجميع أننا نستطيع أن نكون فريقاً صلباً. الأمر ليس سهلاً في مانشستر سيتي، وبالتالي أنا سعيد جداً بلاعبي فريقي وفخور بهم».


«فهمت أن هناك

مشكلة، ونحتاج

إلى تغيير. لم أعرف

قدرته على مواصلة

اللعب».

طباعة