ريبيري يدافع عن نفسه بعد واقعة "شريحة اللحم الذهبية"

دافع لاعب بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم النجم الفرنسي فرانك ريبيري، عن نفسه في مواجهة الانتقادات التي طالته والهجوم الذي واجهه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد واقعة "شريحة اللحم الذهبية".

وكان ريبيري (35 عاماً) قد ظهر في مقطع فيديو وهو يشهد تقطيع شريحة لحم مطلية بالذهب، قبل أن يقوم برش الملح عليها بنفسه، وذلك في مطعم الشيف التركي الشهير نصرت جوكتشه في دبي.

وأثار المقطع موجة من الانتقادات ضد ريبيري، يبدو أن أغلبها جاء من الجماهير الفرنسية، وقد رد ريبيري على الانتقادات بتعليقات حادة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال ريبيري في مقابلة نشرتها صحيفة "ليكيب" الفرنسية اليوم الجمعة "أفعل ما أحب في حياتي الخاصة".

وأضاف "العديد من اللاعبين الأخرين تناولوا الطعام في ذلك المكان أيضاً، مثلما فعلت. ولم تثار الأحاديث بشأنهم".

وأشار ريبيري، الذي عوقب من قبل بايرن بدفع غرامة مالية بسبب تعليقاته الحادة إزاء منتقديه، إلى أن أغلب المشجعين يفترض أن يهتموا بأدائه على أرض الملعب أكثر من اهتمامهم بما يتناول من طعام.

وعن مستقبله ضمن صفوف بايرن ميونخ، الذي ينتهي عقده معه في الشهر المقبل بعد 12 عاماً قضاها بالفريق، قال ريبيري إنه ومستشاره سيجتمعان مع مسؤولي النادي في المستقبل القريب.

وأضاف ريبيري "سنرى ما سيحدث في الأسابيع المقبلة. سأستمر مع بايرن إذا بقيت قادرا على منح الفريق كل ما لدي".

طباعة