بالفيديو... 3 دلائل تؤكد عدم لقاء ميسي ومحمد صلاح في «إعلان بيبسي»

    تحدث الكثير من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي عما إذا كان نجما برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، وليفربول الإنجليزي محمد صلاح، قد التقيا في مكان واحد أثناء تصوير الإعلان الأخير لصالح شركة المشروبات الغازية بيبسي والذي جمع بين النجمين مثلما هو ظاهر في الفيديو الخاص به، أم أن الاثنين صوَّراه بشكل منفصل في موقعين مختلفين، ثم تم دمج اللقطات، وقد ثارت التساؤلات حول الكيفية التي تم بها تصوير وإنتاج الفيديو الدعائي.

    ولم تعلن الشركة وفقا لما نشرته "سكاي نيوز عربية" طريقة إنتاج الفيديو الدعائي، لكن عددا من لقطاته ترجح كفَّة تصويره بشكل منفصل، مما يعني أن صلاح لم يلتق ميسي في الواقع، وتم تلخيص هذه الدلائل إلى ثلاثة وهي.

    أبرز الدلائل التي ترجح هذا الرأي، عدم لمس اللاعبين لبعضهما خلال الإعلان، ووجود مسافة فاصلة بينهما دائماً، مما قد يسمح لاستخدام الخدع الفنية لوضع الاثنين معا بشكل أكثر سهولة.

    أما الدليل الثاني، فهو ارتداء اللاعبين نفس الملابس التي ظهرا بها في إعلان منفصل لكل منهما قبل أيام، وهما يقومان بحيل كرة قدم مع قنينة المشروب الغازي؛ مما يعني أن تصوير الإعلان الرئيسي جاء على الأرجح في نفس يوم تصوير الإعلانين اللذين نفذهما كل لاعب على حدة؛ مما يزيد فرضية أن كل منهما صور إعلانه منفصلاً.

    أما الدليل الثالث، فهو عدم ظهور أي صور تجمع الاثنين على وسائل التواصل الاجتماعي، ولا على حساباتهما الشخصية، حيث عادة ما يلتقط النجوم صوراً إذا ما جمعتهم مناسبة ودية ما، مثل تصوير إعلان مشترك.

    ونشر النجم المصري محمد صلاح، الإعلان الذي تبلغ مدته 30 ثانية على حساباته بمواقع التواصل، ويتنافس فيه مع ميسي على آخر عبوة مشروبات غازية، ويستخدم كل منهما مهاراته الكروية في التسديد؛ لكسب الرهان.

     

    طباعة