الطب الشرعي يفشل في التعرف على هويات ضحايا حريق نادي فلامنغو

يواجه خبراء الطب الشرعي صعوبة كبيرة في التعرف على هويات الشباب الذين لقوا مصرعهم في حريق اندلع الجمعة بمركز تدريبات تابع لنادي فلامنغو البرازيلي لكرة القدم بمدينة ريو دي جانيرو.

وبذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أنه حسب متحدثين من معهد الطب الشرعي، لم يتم التعرف حتى الآن سوى على هويات 4 من القتلى العشرة الذين لقواء حتفهم جراء الحريق، في حين سيتم اللجوء لسجلات الأسنان أو في أسوء الأحوال، تحليل الحمض النووي (دي إن إيه) الذي قد يستغرق أسابيع، للتعرف على هويات الستة الباقين.

وتتراوح أعمار الضحايا، المعروفة أسماؤهم لكن دون التعرف على هوية كل جثة على حدى، بين 14 و16 عاماً ونشب الحريق أثناء نومهم في منشآت مركز تدريبات نينيو دو أوروبو التابع لنادي فلامنغو، والواقع غربي ريو دي جانيرو.

طباعة