رونالدو يرفع شعبية يوفنتوس في الصين

شهدت شعبية نادي يوفنتوس الإيطالي في الصين صعوداً صاروخياً على حساب عملاق إسبانيا وأوروبا ريال مدريد، وذلك على خلفية تعاقده مع نجم الأخير البرتغالي كريستيانو رونالدو، الصيف الماضي، مقابل 110 ملايين يورو. وارتفعت شعبية يوفنتوس بنسبة 68.5%على موقع التواصل الاجتماعي (ويبو) الصيني الموازي لـ«تويتر» بين يوليو وديسمبر الماضيين، بحسب ما كشف عنه بطل الدوري الإيطالي في المواسم السبعة الماضية.

ولا يبدو أن التهمة التي وجهت إلى النجم البرتغالي، الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ34، من قبل عارضة أزياء سابقة باغتصابها قبل نحو 10 أعوام، قد أثرت في شعبيته في الصين.

وزاد من ذلك أيضاً المستوى الذي يقدمه رونالدو مع اليوفي، إذ أصبح أول لاعب يسجل 17 هدفاً أو أكثر في 22 مرحلة من الدوري منذ الفرنسي تريزيغيه موسم 2005-2006 بعد ثنائيته الأخيرة في بارما، السبت الماضي.

وفي أسبوعه الأول مع اليوفي، أضاف الـ«بيانكونيري» 308 آلاف متابع له عبر «ويبو» ووسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقي الرسائل «ويتشات» والفيديو «دووين».

ومع ذلك، لايزال ريال مدريد يتمتع بشعبية كبيرة في الصين، ولايزال النادي رقم واحد على الإنترنت في البلاد، وفقاً لتقرير «البطاقة الحمراء» الذي أصدرته مؤسسة مايلمان هذا العام.

 

طباعة