كريستيانو رونالدو مهدد بالتجريد من أوسمة الشرف في البرتغال

وضعت إدانة لاعب يوفنتوس الإيطالي، البرتغالي كريستيانو رونالد، بالتهرب الضريبي في إسبانيا، إمكانية احتفاظه بالوسامين الذين نالهما في البرتغال، محل شك.

وأشارت الصحافة البرتغالية، أمس، إلى أن هناك إمكانية لسحب كلا الوسامين الذين منحا إلى رونالدو؛ وسام (إنفانتي دون هنريكي) في 2014 وهو الأرفع شأناً في البلاد، ووسام (الشرف) في 2016، مؤكدة أن هذين الوسامين لا يتوافقان مع السلوك غير النموذجي.

وأكدت بعض الصحف أن لائحة "الأوسمة الشرفية" في البرتغال تنص على إمكانية التجريد من الأوسمة إذا صدر بحق حامليها حكما بالسجن يتجاوز ثلاث سنوات، ويختلف موقف نجم اليوفي عن ذلك الوضع، إلا أنه يخرق معايير أخرى ضمن قواعد منح تلك الأوسمة.

فعلى سبيل المثال، "تنظيم سلوكه العام والخاص وفقًا لأحكام الفضيلة والشرف" هو التزام يقع على من مُنحوا أرفع الأوسمة والميداليات الشرفية بالبرتغال والتي، وبعد الحكم الصادر بمدريد، أصبحت عرضة للقيل والقال في حالة نجم البيانكونيري.

 

طباعة