رسالة السومة وخريبين لجمهور المنتخب السوري عقب الخروج من آسيا

وجه نجما المنتخب السوري لكرة القدم، عمر السومة، وعمر خريبين، اعتذاراً لجماهير "نسور قاسيون"، بعد الخروج المرير من الدور الأول لكأس آسيا، عقب الخسارة أمام أستراليا بنتيجة "2-3" في المباراة التي جمعتهما أول من أمس في ختام مباريات المجموعة الثانية من البطولة الآسيوية في نسختها الـ 17 المقامة حالياً في الإمارات وتمتد حتى الأول من فبراير.

وقال السومة في تصريحات تلفزيونية: "منذ بداية المباراة ونحن الأفضل والأكثر سيطرة على الكرة، ولكننا ارتكبنا أخطاء ولم نلتزم بتعليمات المدرب كما يجب.

واستطرد: "كان من الممكن أن نحصد التعادل ويصبح لدينا أمل بالصعود ضمن أفضل صاحب مركز ثالث بالبطولة، ولكن هذه هي كرة القدم".

وأضاف السومة: "نعتذر لجماهيرنا على ما حدث، ونعدهم بالأفضل فيما هو قادم وبتحضيرات أقوى وأفضل بكثير لتصفيات كأس العالم 2022".

واختتم: "التواجد في الملعب يختلف عن التواجد خارجه، وأعتقد أن هناك شك في الهدف الثاني الأسترالي، وأتمنى التوفيق للمنتخبات العربية في البطولة، وأشكر جماهيرنا الكبيرة على مساندتها ودعمها المتواصل لنا".

بدوره قال عمر خريبين الذي أتم عامه الـ25  عشية مباراة استراليا: "نشعر بحسرة وخيبة كبيرة من جميع النواحي، لأننا نمتلك منتخبا قويا ومميزا، وكنا نستحق الوصول للدور الثاني على الأقل".

وأضاف: "فعلنا ما علينا أمام أستراليا، لكننا خسرنا بالنهاية، والحكم كان علامة استفهام واضحة الليلة، إذ كنا نتمنى الانتصار لإسعاد جماهيرنا الكبيرة التي تستحق الفرحة، لكن الظروف لم تساعدنا، ونحن نعتذر لهم ونعدهم بتقديم الأفضل في المستقبل".

واختتم خريبين قائلا: "المدرب الوطني فجر إبراهيم، أفضل بكثير واختلف كثيرا عن المدرب الألماني، بيرند شتانغه، الذي ظُلم بتواجده في سوريا وظلمونا معه، فهناك العديد من الخفايا، التي تسببت في وصول الكرة السورية لهذا الشكل الذي ظهرت عليه في البطولة الآسيوية".

طباعة