اخطاء بالجملة للمعلق عصام الشًوالي في مباراة الإمارات وتايلاند

وقع المعلق الرياضي التونسي عصام الشوالي في أخطاء اعتبرها متابعون "فضيحة" خلال تعليقه على مباراة منتخب الإمارات ونظيره التايلاندي اليوم في ختام دور المجموعات عن المجموعة الأولى والتي انتهت بالتعادل1-1.

وتفاجأ من تابع المباراة على قناة "بي إن سبورت" المالك الحصري لحقوق البطولة، بإصرار الشوالي على خطأ فاضح منح من خلاله التأهل رسميا للهند على حساب منتخب تايلاند، محتكما في ذلك لفارق الأهداف بين المنتخبين، بينما الحقيقة الواضحة أمام الجميع أن تايلاند كانت ثانية بحكم التعادل مع الأبيض الإماراتي ليصبح في رصيدها أربع نقاط، والبحرين ثالثة بعد الفوز على الهند بأربع نقاط ومتخلفة عن تايلاند بفارق المواجهات المباشرة، بينما الهند خرجت رسميا بعد أن تجمدت نقاطها عند ثلاثا.

وكان الشوالي قد دشن المباراة بأخطاء متكررة في أسماء لاعبي الإمارات، وخاصة بالنسبة لمدافع الإمارات إسماعيل أحمد، وكذلك لزميله علي سالمين، ايضا ظل لفترة يتحدث عن أن الإمارات تواجه الهند، قبل أن ينتبه لذلك في الشوط الأول، ثم اخطأ كذلك في نطق إسم "تايلاند"، واعتبرها "تايلاندا" في أكثر من مناسبة. لكن كان الخطأ الأكبر حين أصر ولنحو 10 دقائق أن "تايلاند خرجت رسميا من البطولة"، فقد اعتقد أن تايلاند في رصيدها ثلاث نقاط فقط، ونسي أنها متعادلة مع الإمارات ومتفوقة على البحرين (4 نقاط)، بينما الهند بعد أن انهزمت بركلة جزاء من البحرين، بات في رصيدها 3 نقاط لتخرج رسميا.

ولم يصحح خطأه ويتدارك الأمر ويعتذر للمشاهدين، إلا بعد أن ظهر على الشاشة ترتيب المجموعة قبل دقائق من نهاية المباراة، واتضح له أن الإمارات والبحرين وتايلاند تأهلت لدور الـ16، بينما ودعت الهند بالخسارة من "الأحمر" البحريني. الأخطاء التي يقع فيها عدد من معلقي قنوات "بي إن سبورت" ليست جديدة، فقد تكرر ذلك مرارا في مباريات عديدة في هذه البطولة، وفي مناسبات أخرى.

أخطاء الشوالي:

- اعتقد أن الإمارات تواجه الهند وليس تايلاند.

- أخطأ مرارا في إسم إسماعيل أحمد وعلي سالمين.

- اعتقد أن الهند متأهلة رسمياً على حساب تايلاند رغم فارق النقطة بينهما.

- أخطأ في نطق كلمة تايلاند في أكثر من مناسبة.

طباعة