بالفيديو: تعرّف إلى قصة الطفل الذي أخّر إقلاع طائرة محمد صلاح من دبي

    اضطر اللاعب محمد صلاح، نجم منتخب مصر وفريق ليفربول، انتظار طفل مصري يدعى محمد أمجد، يبلغ من العمر ثماني سنوات، برفقة جده محمد الشامي، في المطار، للتوقيع على القميص الخاص به ومقابلته، وذلك عقب تكريمه وحصوله على جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.

    وقال جد الطفل، محمد الشامي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن النجم المصري محمد صلاح، توجه مسرعاً من الباب الخارجي برفقة خمسة أشخاص من فريق ليفربول لركوب طائرة خاصة للتوجه إلى لندن، ما أدى إلى عدم استطاعة الطفل محمد أمجد مقابلته واللحاق به، وهو ما أدى إلى انهيار الطفل من البكاء، حتى سأل أحد المسؤولين عن السبب وراء ذلك، وما كان إلا أنه أبلغ محمد صلاح بالقصة، وما كان على النجم المصري إلا انتظاره في المطار، وأمر بعدها المسؤول بنقل الطفل إلى المطار، وتحقق بعدها حلم الطفل بلقاء النجم المصري محمد صلاح».

    وأكد الشامي أن الطفل محمد أمجد، من لاعبي فريق الشارقة تحت ثماني سنوات، ويعشق اللاعب المصري محمد صلاح، وقد اشترى قميص اللاعب من مصروفه الشخصي وبلغ سعره 50 درهماً من أجل توقيعه.

     

     

     

    طباعة