دالما تكشف حجم خطورة حالة مارادونا

قالت ابنة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، دالما، إنه خرج من المستشفى بعد إصابته بنزيف داخلي في المعدة تم اكتشافه أثناء خضوعه لفحوص اعتيادية.
وأوضحت دالما عبر حسابها على تويتر: "إلى كل من يشعر بالقلق على حالة والدي يمكنني إبلاغكم بأنه بخير".
ونقل مارادونا (58 عاماً) إلى مستشفى بالأرجنتين أمس الجمعة، بعد أن اكتشف الأطباء المشكلة أثناء خضوعه لفحوص قبل عودته إلى المكسيك، التي يتولى فيها تدريب فريق دورادوس دي سينالوا المنتمي لدوري الدرجة الثانية.
وذكر مصدر مقرب من عائلة مارادونا أن "المشكلة لم تكن كبيرة، وأن لاعب بوكا جونيورز وبرشلونة ونابولي السابق، الذي قاد الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 1986، لم يكن في حالة خطيرة".
وأشار مصدر آخر إلى أن "مارادونا، الذي غادر المستشفى دون التحدث لوسائل الاعلام، وقد يخضع للمزيد من الفحوص في وقت لاحق".

 

طباعة