غوارديولا يشكك بقدرة الـ «ريدز» على الاستمرار في الصدارة

ليفربول ومان سيتي في قمة «المصير الإنجليزي» اليوم

غوارديولا يفكر في طريقة الإطاحة بليفربول وتقليص الفارق إلى 4 نقاط. رويترز

تتجه أنظار عشاق الكرة العالمية، وعلى وجه الخصوص الإنجليزية إلى استاد «الاتحاد»، حيث الموعد مع قمة مصيرية في الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بين مانشستر سيتي وضيفه ليفربول متصدر الدوري بفارق سبع نقاط عن «السيتيزن» وستا عن توتنهام الفائز أول من أمس على كارديف 3-0.

وأطلق بعض لاعبي سيتي ومدربهم الإسباني بيب غوارديولا تصريحات قوية تحفز الفريق للقتال بقوة خشية توسيع الفارق بينهما إلى 10 نقاط. وشكك غوارديولا بحسب ما جاء على صحيفة «ذي صن» الإنجليزية في قدرة ليفربول على الاستمرار في الصدارة حتى مايو المقبل وإحراز اللقب الغائب عنه منذ 1990، قائلاً في حديث للاعبيه إن الفريق لا يملك القدرة على ذلك، رغم خطورته والقوة التي أظهرها منذ بداية الموسم.

وأشار إلى أنه أيضاً لن يستطيع البقاء دون هزيمة طويلاً، مشيراً إلى قدرة فريقه على إلحاق أول هزيمة بليفربول في القمة المنتظرة بينهما.

وقال قائد سيتي البلجيكي فينسنت كومباني «نريد الفوز، إنها واحدة من المباريات الكبرى التي تعيش من أجلها».

وحقق الفريقان الفوز في الجولة الأخيرة حيث اكتسح ليفربول ضيفه أرسنال 5 /‏‏‏1 وفاز سيتي على ساوثهامبتون 3 /‏‏‏1 بعد أن خسر في المباراتين السابقتين.

وقال مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب في تصريحات صحافية: «عندما ذهبنا لملعب سيتي العام الماضي كنا في المركز الرابع وهم في المركز الأول». وأضاف «لم يكن الأمر في غاية الأهمية لكننا أردنا الفوز بالمباراة».

وأشار «نذهب إلى سيتي بصرف النظر عن فارق النقاط، سنحاول فقط تقديم أفضل ما لدينا».

وقد يفتقد الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي جهود لاعب وسطه البلجيكي دي بروين، حيث غاب عن أغلب مباريات سيتي بسبب إصابتين مختلفتين في الركبة، كما غاب عن مباراة ساوثهامبتون لسبب غير معلوم.

وقال غوارديولا «ليست مسألة كبيرة، إصابة عضلية، لكنه أمر طبيعي بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من الإصابة».

وقال أيضاً نجم سيتي البرتغالي برناردو سيلفا، إنه سيكون من الصعب على فريقه تشديد الخناق على ليفربول إذا لم يخرج منتصراً.

وتابع «نعلم أن الضغط أكبر علينا لأننا إذا لم نفز فإنه سيكون من الصعب مواصلة الضغط على ليفربول».

وتابع «يتعين الفوز بكل مباراة من أجل اللحاق بهم وتضييق الفارق، وهو ما سنحاول القيام به في المباراة المقبلة. نعلم أننا نتأخر بسبع نقاط، وإذا فزنا سيتقلص الفارق إلى أربع نقاط. الأمر يختلف بين سبع وأربع نقاط. سنحاول الضغط عليهم».

ولم يخسر ليفربول في الدوري حتى الآن ويملك أقوى خط دفاع، حيث لم تهتز شباكه سوى ثماني مرات.

وأضاف سيلفا قبل أن يشيد ببقية خطوط ليفربول: «حافظوا على نظافة شباكهم في مباريات كثيرة. يملكون دفاعاً مثيراً للإعجاب، وقال أيضاً: ثلاثي الهجوم في حالة رائعة، لا يكل ولا يمل، لاعبو الوسط يبذلون جهداً كبيراً ويضغطون كثيراً. يقدمون عروضاً رائعة هذا الموسم في الدوري الممتاز ودوري الأبطال».


ليفربول أفضل فريق هذا الموسم في إنجلترا دفاعياً، ويتصدر بفارق سبع نقاط عن حامل اللقب مان سيتي.

طباعة