الفيفا: سنزيد عدد المشاركين في مونديال قطر ..بشرط واحد

ألمح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، إلى إمكانية زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخباً بدلاً من 32، مشترطاً لاعتماد هذا القرار موافقة دول الخليج على استضافة مباريات من البطولة.

وقال خلال حضوره جلسات مؤتمر دبي الدولي الرياضي، الذي انعقد اليوم في منتجع مدينة جميرا تحت شعار «كرة القدم والاقتصاد»، سنحاول أن نحصل على موافقة الدول الخليجية المجاورة لقطر لاستضافة عدد من مباريات مونديال 2022، إذا حصلنا على الموافقة سنعتمد قرار مشاركة 48 منتخباً، وإذا لم نتوصل إلى قرار في هذا الخصوص، سيبقى الوضع على ما هو عليه، وسيقام المونديال بمشاركة 32 منتخباً».

وأضاف: «أريد أن تنطلق النسخة الأولى للمونديال بمشاركة 48 منتخباً من منطقة الخليج، ادخال العدد الأكبر من الدول للمونديال يعزز من حركة كرة القدم في كل دولة».

وأردف بقوله: «الوصول لكأس العالم يجعل هناك حالة من التطور داخل تلك البلدان، لا نريد مستقبلاً أن نرى كأس عالم من دون دول مثل إيطاليا وهولندا وأميركا والكاميرون، التي غابت عن المونديال الأخير، في آسيا لديهم أربعة مقاعد ونصف المقعد، ورفع عدد الدول المشاركة في المونديال سينعكس بالإيجاب على الدول الآسيوية، وسيجعلنا نرى منتخبات كانت تستحق أن تكون موجودة في أكبر محفل دولي في كرة القدم».

وأشار: «في كأس العالم الماضية بروسيا كان الكثيرون متخوفين من إقامة البطولة هناك، لأن البعض كان يعتقد أنها دولة عنيفة وعنصرية وكل شيء لديها «بيروقراطي». لقد أجزموا بأن الكوارث ستحدث هناك في مونديال 2018، وهذا لم يحدث".

وزاد: «بالنسبة لي كانت أفضل بطولة على الإطلاق، لماذا؟ لأن كل شيء جرى بسلاسة، هناك مليون ونصف المليون شخص أتوا إلى روسيا ولم يحدث لهم أي شيء، لقد كان مهرجاناً رائعاً بمعنى الكلمة».

وذكر: «الملاعب كانت رائعة، وجميعها عززت مفهوم كرة القدم، منتخب كرواتيا كان هو المتعة الحقيقية في هذه البطولة، فلم يتخيل أحد أن دولة صغيرة نسبياً يمكن أن تحدث انقلاباً في النتائج، هذه القصة الجميلة التي كتبها المنتخب الكرواتي جعلتنا نشعر بالفخر بما تُسهم كرة القدم في تحقيقه لجميع المشجعين من شغف واهتمام بهذه اللعبة، وبما تقدر على صناعته».

 

طباعة