نادال مهتم بلياقته البدنية أكثر من تصنيف محترفي التنس

شدد المصنف ثانياً عالمياً، الإسباني رافايل نادال، أمس، على أن استعادة صدارة التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب المحترفين لا تشكل أولويته في الوقت الراهن، بل يفضل التركيز على الحفاظ على جاهزيته البدنية، بعد غيابه عن نهاية الموسم المنصرم بسبب الإصابة.

وابتعد نادال (32 عاماً) عن الملاعب منذ انسحابه في سبتمبر الماضي من نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، بسبب إصابة في الركبة. واستغل «الماتادور» الإسباني ابتعاده لإجراء عملية جراحية في الكاحل لمعالجة مشكلة سابقة.

وعاود الإسباني التمارين قبل نحو ثلاثة أسابيع، وشارك في دورة أبوظبي الاستعراضية (بطولة مبادلة)، حيث خسر مباراته الأولى في نصف النهائي أمام الجنوب إفريقي كيفن أندرسون في 28 ديسمبر، وفضل عدم خوض مباراة المركز الثالث. ومن المقرر أن يبدأ نادال الموسم الجديد رسمياً في الدور الثاني لدورة بريزبين الأسترالية غداً.

طباعة