«الريدز» مهتم بالمهاجم مؤنس دبور

أزمة تلوح في الأفق بين صلاح وليفربول بسبب لاعب منتخب إسرائيل

محمد صلاح في صراع على الكرة مع لاعب ولفرهامبتون كونر كوندي في لقاء ليفربول الجمعة الماضي. رويترز

ذكرت شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية أن نادي ليفربول الإنجليزي يراقب مهاجم ريد بول سالزبورغ النمساوي، الإسرائيلي مؤنس دبور، وأنه بعث كشافته لمتابعة اللاعب عن قرب، وذلك قبل أيام قليلة من فتح باب سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، ما أثار ضجة حول مستقبل اللاعب المصري محمد صلاح مع «الريدز»، حيث ذكرت صحيفة «ذي صن» البريطانية أن صلاح قد يرحل عن النادي مستقبلاً في حال أصر النادي على التعاقد مع لاعب منتخب إسرائيل، وذلك نقلاً عن صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، التي ذكرت الأمر أيضاً بناء على وقائع سابقة للاعب، رفض فيها مصافحة لاعبين إسرائيليين، على الرغم من أن دبور هو من «عرب 48»، وسبق له اللعب إلى جوار المصري محمود (كهربا) في غراشوبر السويسري.

وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى أن ليفربول وضع دبور ضمن أبرز خياراته لتدعيم خط الهجوم، على أن يصبح اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً أبرز بديل للبرازيلي فيرمينيو.

في المقابل، أكدت «سكاي سبورتس» أن اللاعب هو فلسطيني الأصل، ويحمل الجنسية الإسرائيلية، ويعد مثله الأعلى البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلى جانب عشقه للمصري محمد صلاح، إذ ولد مؤنس دبور في مدينة الناصرة التي تقع في شمال فلسطين، ويعتبر معظم سكانها من «عرب 48»، ورأى النور سنة 1992 لعائلة مسلمة.

وأضافت: «نشأ دبور بنادي مكابي الناصرة، ثم انتقل إلى فريق مكابي تل أبيب، الذي لعب في صفوفه حتى 2014، قبل انتقاله إلى غراشوبر السويسري، ومنه إلى ريد بل سالزبورغ النمساوي في 2016، إذ تألق بشكل لافت، وقاد فريقه للتأهل إلى دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي».

وخاض مؤنس دبور مع فريقه النمساوي 30 مباراة منذ انطلاق الموسم، مسجلاً 20 هدفاً، منها في الدوري المحلي، والدور التمهيدي ومرحلة مجموعات الدوري الأوروبي، في المقابل خاض دبور 13 مباراة مع المنتخب الإسرائيلي، سجل خلالها ثلاثة أهداف، لكنه وفقاً لتصريحات سابقة للاعب، يعتز بكونه مسلماً وعربياً، منتقداً في الوقت ذاته عدم إبراز وسائل الإعلام العربية للعديد من اللاعبين العرب في الدوريات الأوروبية، والتركيز على الكبرى منها فقط.

من جهته، ارتبط محمد صلاح بواقعة شهيرة عندما كان لاعباً في بازل السويسري، إذ تجنب اللاعب المصري مصافحة لاعبي مكابي تل أبيب الإسرائيلي، قبل انطلاق مباراة الفريقين في الدوري الأوروبي، الأمر الذي لاقى بسببه محمد صلاح إشادة كبيرة من الصحافة المصرية والعربية وقتها، وهجوماً من وسائل الإعلام السويسرية.

وفي حال انتقال دبور إلى صفوف ليفربول، لن يكون صلاح أول لاعب مصري يجاوره بالفريق نفسه، إذ سبق له اللعب مع محمود عبدالمنعم (كهربا)، عندما كان الأخير معاراً في غراشوبر السويسري، وكانت تربطهما علاقة جيدة، رغم الانتقادات التي طالت لاعب الزمالك المصري.

ودافع النجم المصري عن نفسه وقتها قائلاً: «صداقتي مع مؤنس لم تجعلني أشعر بالإحراج، فهو فلسطيني ينتمي إلى (عرب 48)، ولكن يحمل الجنسية الإسرائيلية بالإكراه، وأنا في النهاية لاعب كرة، ليس لدي علاقة بالأمور السياسية».

من جهته، أكد مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، أنه لا يفكر في التعاقد مع لاعبين جدد، حسب ما ذكر في الموقع الرسمي للنادي الإنجليزي، لافتاً إلى أنه حالياً لا يخطط للتعاقد مع أي لاعب في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه يملك مجموعة رائعة من اللاعبين.

• مؤنس دبور من «عرب 48» لكنه يلعب لمنتخب إسرائيل ويرى فيه ليفربول بديلاً في المستقبل للبرازيلي فيرمينيو.

• محمد صلاح سبق له رفض مصافحة لاعبين إسرائيليين في واقعة تعود إلى عام 2014 حين كان لاعباً مع بازل السويسري.

طباعة