أليغري يريح رونالدو للمرة الأولى هذا الموسم

قمة بين إنتر ونابولي.. واليوفي عينه على فارق الـ11 نقطة

رونالدو منح اليوفي قوة دفع إضافية وحافزاً جديداً هذا الموسم. أ.ف.ب

تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب «جوزيبي مياتزا» في ميلانو، حيث تقام قمة المرحلة الـ18 من الدوري الإيطالي في كرة القدم بين إنتر ميلان الثالث ونابولي الثاني، فيما يملك يوفنتوس فرصة الابتعاد في الصدارة عندما يحل ضيفاً على أتالانتا برغامو.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام السبعة الأخيرة الترتيب برصيد 49 نقطة بفارق ثماني نقاط عن نابولي، و16 نقطة عن إنتر ميلان.

ويملك فريق «السيدة العجوز» فرصة تحقيق الفوز التاسع توالياً والضغط على نابولي والابتعاد عنه بفارق 11 نقطة مؤقتاً، كونه يلعب قبله بخمس ساعات ونصف، بانتظار خدمة من إنتر ميلان لتأكيده، وهو ما أشار إليه حارس مرماه الدولي البولندي فوسييتش تشيسني الساعي إلى الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة السابعة توالياً.

لكن مدرب أتالانتا جان بييرو غاسبريني أكد استعداد فريقه لإيقاف يوفنتوس الوحيد الذي لم يخسر في الدوري حتى الآن.

ومن المرجح أن يريح ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الأولى هذا الموسم، ليدفع بالدولي البرازيلي دوغلاس كوستا. ويحل نابولي ضيفاً ثقيلاً على إنتر ميلان في سعيه إلى مواصلة انتصاراته المتتالية ومطاردة يوفنتوس. وحقق نابولي ثمانية انتصارات في مبارياته العشر الأخيرة منذ خسارته أمام يوفنتوس 1-3 في تورينو في 29 سبتمبر الماضي، والتي كانت الثانية له هذا الموسم، بينها أربعة متتالية.

ويأمل نابولي استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي إنتر ميلان الذين حققوا فوزين فقط في مبارياتهم التسع الأخيرة في مختلف المسابقات، آخرها سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه كييفو فيرونا صاحب المركز الأخير 1-1 السبت الماضي، ما وضع مستقبل مدربه لوتشانو سباليتي على المحك.

في المقابل، يملك ميلان الخامس فرصة وقف نزيف النقاط عندما يحل ضيفاً على فروزينوني الـ19 قبل الأخير. ويحل روما العاشر ضيفاً على ساسوولو.

وفي بقية المباريات، يلعب فيورنتينا مع بارما، وسمبدوريا مع كييفو، وكالياري مع جنوى، وسبال مع أودينيزي، وتورينو مع امبولي.

• يوفنتوس يسعى لتحقيق الفوز التاسع على التوالي على حساب أتالانتا.

طباعة