كريستيانو رونالدو مهدد بالسجن لمدة عامين

كشف موقع صحيفة "إس" الإسبانية الناطق باللغة العربية، عن توجيه الحكمة العليا الإسبانية الدعوة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، للمثول أمام المحكمة في 14 يناير المقبل، للاعتراف أمام القاضي بتهمة التهرب الضريبي في مبلغ يقدر بـ 14.7 مليون يورو.

وذكر الموقع، إنه من المرجح أن يعترف رونالدو بتهربه الضريبي في 4 قضايا مالية، حدثت أثناء فترة وجوده في صفوف ريال مدريد بين أعوام 2011 و2014، وفي حال تسوية القضية من الحكومة الإسبانية فإنه من المرجح خلال المحكمة يناير المقبل أن يواجه رونالدو عقوبة السجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ.

وأشار الموقع إلى أن النجم البرتغالي كان قد توصل إلى اتفاق مع وزارة المالية الإسبانية بدفع غرامة مالية في 6 أغسطس الماضي، عندما قام بإيداع مبلغ قيمته 13.4 مليون يورو في الخزينة العامة، إلا أنه لم يمثل حتى الآن أمام المحكمة القضائية وفقاً لما ينص عليه القانون.

وأشار الموقع إلى تقارير صحفية، تعلقت بدخول أنطونيو تشوكلان، محامي رونالدو، بمفاوضات مع المحكمة العليا في إسبانيا، للموافقة على استبدال الحكم بالسجن لمدة عامين مقابل دفع غرامة قدرها 375 ألف يورو، وإلا أن المحكمة لم توافق حتى الآن على مقترح تشوكلان.

ولفت الموقع إلى أن العديد من اللاعبين البرتغاليين أن اتهموا في القضية نفسها، منهم فابيو فابيو كوينتراو الذي ترافع عنه حينها المحامي الحالي لرونالدو، بعد أن نجح تشوكلان في قضية كوينتراو، باستخدام المثول أمام المحكمة عن طريق الفيديو، وهو الأمر ذاته الذي يرغب تشوكلان تكراره مع رونالدو أيضاً، خاصة أن نجم اليوفي الحالي لا يرغب في الحضور إلى المحكمة ويفضل استماع العقوبة من بعيد، ولكن في النهاية سيكون القرار في يد قاضي المحكمة.

طباعة