أحمد حسن: قدمت للمسؤولين في مصر مشروع عملاق.. ولكن!

أحمد حسن : «كتبت على قميصي: (أهلاً بكم في مصر بلد الأمن والأمان)، خلال مباراة اعتزالي، التي نظمها أندرلخت البلجيكي».

شدد لاعب كرة القدم المصري السابق، أحمد حسن، على أن هناك أدواراً، يقوم بها المحترفون العرب في الدوريات الأوروبية للدعاية السياحية لدولهم، لكنها ليست ملموسة في وسائل الإعلام.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «حينما أقام نادي أندرلخت البلجيكي مباراة وداع لي قبل العودة إلى مصر، ظهرت بقميص مكتوب عليه: أهلاً بكم في مصر بلد الأمن والأمان، هذا ما كان يمكن أن أقوم به حينما كنت محترفاً في أوروبا، لكن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق وزارات السياحة في الدول العربية، التي يجب عليها أن تستفيد من نجومها الذين انتشروا في أوروبا بصورة أكبر وأفضل عما كانت عليه في السابق، وأن تكون هناك خطط تنسيقية مع اللاعبين، للدعاية بشكل أفضل للسياحة، خصوصاً السياحة الرياضية».

وأضاف: «قبل 13 عاماً تقدمت بمشروع عملاق إلى المسؤولين في مصر، بشأن استغلال مدن سياحية، خصوصاً شرم الشيخ والغردقة والجونة، لجذب أكبر الأندية الأوروبية إليها في الشتاء، أي عندما تتوقف الدوريات في أوروبا لظروف (الكريسماس) وتساقط الثلوج، من أجل أن تقيم تلك الفرق معسكراتها في مصر، وهذا المشروع كان بحاجة إلى إقامة مدينة رياضية متكاملة، تحتوي على أربعة أو خمسة ملاعب بمواصفات عالمية، لتخدم البنية التحتية في تلك المدن تحديداً، والتي تملك فنادق على مستوى عالٍ، بالإضافة إلى الطبيعة والطقس المثالي».

وأوضح: «لقد فندت للمسؤولين في مصر الفوائد المتعددة، التي يمكن أن تجنيها السياحة من وراء استضافة فرق بحجم برشلونة أو اليوفي أو مانشستر يونايتد، والاهتمام الإعلامي والجماهيري، الذي سيفيد السياحة الرياضية في مصر، ويجذب لها السياح، لكن على ما يبدو أن المسؤولين كانت لهم أولويات أخرى غير هذا المشروع».

وأشار قائد المنتخب المصري السابق أن «نموذج مدينة دبي سيبقى هو المتفرد والوحيد في الوطن العربي، من حيث النجاح الذي حققته على جانب السياحة الرياضية».

 

طباعة