سترلينغ يتهم الصحف الإنجليزية بتغذية العنصرية

النجم الإنجليزي رحيم سترلينغ. أ.ف.ب

اتهم مهاجم نادي مانشستر سيتي رحيم سترلينغ الصحف الإنجليزية بتغذية العنصرية، من خلال الطريقة التي تصور بها اللاعبين الشبان السود، وذلك في أعقاب تعرضه لإهانات عنصرية من مشجعين في الدوري الممتاز لكرة القدم.

وأظهرت أشرطة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، سترلينغ وهو يتعرض لإساءات لفظية من بعض مشجعي المضيف تشلسي، خلال مباراة بين الفريقين أول من أمس، ضمن المرحلة 15 في الدوري، والتي انتهت بفوز تشلسي (2-صفر) وتكبد الضيوف أبطال إنجلترا في الموسم الماضي، خسارتهم الأولى هذا الموسم.

ويقوم نادي تشلسي والشرطة بالتحقيق في هذه الإساءات.

ولجأ سترلينغ الى حسابه على «إنستغرام» لتوجيه الانتقاد الى الصحافة، مستعيداً تقارير عن قيام زميله في سيتي توسين أدارابيويو بشراء منزل فخم، رغم عدم خوضه أي مباراة في الدوري الممتاز.
وأوضح «اللاعب الأسود الشاب ينظر اليه بشكل سيّئ. هذا ما يغذي العنصرية والتصرف العدواني» من قبل المشجعين.

وأضاف «لكل الصحف التي لا تفهم لماذا يكون الناس عنصريين في هذا العصر، كل ما يمكنني أن أقوله: أعيدوا التفكير.. وامنحوا كل اللاعبين فرصاً متساوية».

وكانت التقارير بشأن أدارابيويو (21 عاماً) تتحدث عن قيامه بدفع 2.9 مليون دولار أميركي لشراء منزل فخم، مثله مثل زميله في سيتي فيل فودن الذي دفع أيضاً مبلغاً كبيراً لشراء منزل. لكن مقاربة الصحف للمسألتين اختلفت، اذ تم التركيز في قضية أدارابيويو حول شرائه منزلاً باهظ الثمن من دون أن يكون قد خاض مباراة في الدوري الممتاز، في حين رأت الصحف أن فودن يبدأ بتأسيس مستقبله.

وعلق سترلينغ «لاعبان شابان في بداية مسيرتهما، يدافعان عن ألوان الفريق نفسه، أقدما على الخطوة المناسبة بشراء منزل.. لكن انظروا الى الطريقة التي تبعث بها الصحف برسائلها، واحدة للاعب الأسود، وأخرى مختلفة حيال اللاعب الأبيض»، مضيفاً «أعتقد أن ذلك غير مقبول».

طباعة