فال سيئ لليفربول ومحمد صلاح قبل مواجهة نابولي المصيرية في دوري الأبطال

صورة

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إسناد الإدارة التحكيمية لمواجهة ليفربول ونابولي المصيرية بختام دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا للحكم السلوفيني دامير سكومينا، ذلك في المباراة الذي يستضيفها ليفربول على ملعب أنفيلد مساء الثلاثاء المقبل في مباراة مصيرية لحسم بطاقتي التأهل من دور المجموعات، ويحتاج ليفربول إلى الفوز من أجل الصعود إذ يقع الفريق في المركز الثالث برصيد 6 نقاط بينما ينفرد نابولي بالصدارة برصيد 9 نقاط.

وتعيين دامير سكومينا للمواجهة يحمل فألا سيئا لليفربول والمحترف المصري محمد صلاح، حيث سبق لسكومينا إدارة أربع مباريات لفريق ليفربول بينهما مباراتين بدوري أبطال أوروبا ومثلهما بالدوري الأوروبي.

وخسر ليفربول في جميع مبارياته التي أدارها سكومينا أمام فرق فيورنتينا في 2009 وبيشكتاش بركلات الترجيح في 2015 وفياريال في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي 2016 وأخيرا أمام روما في مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وسقط ليفربول أمام روما الإيطالي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بنتيجة 2-4 ولكن صعد الريدز للنهائي بسبب الفوز في مباراة الذهاب بنتيجة 5-2.

وأدار سكومينا مباراتين للمحترف المصري محمد صلاح وخسر فريق الفرعون المصري في المباراتين أخرهما مواجهة روما الموسم الماضي، وكانت المباراة الأولى عندما كان صلاح لاعبا في صفوف فيورنتينا، وسقط الفريق الإيطالي بهدفين نظيفين على ملعبه أمام إشبيلية في نصف نهائي الدوري الأوروبي عام 2015.

خسارة ليفربول أمام نابولي بأي نتيجة تعني خروجه رسميا من مسابقة دوري أبطال أوروبا وانتظار نتيجة ريد ستار أمام باريس سان جيرمان لتحديد مشاركته في الدوري الأوروبي من عدمها.

 

طباعة