مدرب فرنسي يتهم الوداد المغربي بالضغط عليه «نفسياً وقضائياً» - الإمارات اليوم

قال إن النادي يريد التخلص منه بأي طريقة

مدرب فرنسي يتهم الوداد المغربي بالضغط عليه «نفسياً وقضائياً»

مدرب الوداد، الفرنسي رينيه جيرار. أرشيفية

شكا مدرب الوداد البيضاوي المغربي لكرة القدم، الفرنسي رينيه جيرار تعرضه لـ«ضغوط نفسية وقضائية»، و«حملة عنيفة لزعزعته» من قبل إدارة النادي المغربي، وذلك في بيان لمحاميه بعد أيام من كشف الإدارة قرارها التخلي عنه.

وأوضح البيان الذي نشرته وسائل إعلام محلية، أن رئيس النادي سعيد الناصري، استدعى المدرب الفرنسي جيرار في 12 الجاري ليعلمه بـأنه «لم يعد مدرباً للنادي، بسبب سلسلة من النتائج السلبية». ويحتل الوداد المركز الأخير في ترتيب الدوري المغربي بثلاث نقاط من ثلاث مباريات (فوز وخسارتين)، علماً أن لديه خمس مباريات مؤجلة. واعتبر جيرار (64 سنة) أنه يتعرض لحملة تهدف إلى الضغط عليه وعلى مساعديه.

وتحدث عن تغيير مواعيد وأماكن التدريب، ومنعه من دخول مكتبه، وتلقيه استدعاءات عبر مفوضين قضائيين لحضور استجوابات «شبه يومية» مع إدارة النادي، مع «تهديده بالمنع من مغادرة الأراضي» المغربية.

وكان مصدر مقرّب من النادي أفاد لوكالة «فرانس برس» الأسبوع الماضي، إن «قرار الاستغناء عن المدرب الفرنسي قد اتخذ»، وأن رحيله بات «محسوماً». إلا أنه وبعد مرور أكثر من أسبوع على هذا القرار، لايزال المدرب في منصبه رسمياً، وسط تقارير عن خلاف مع الإدارة حول مستحقاته المالية.

وتشير التقارير إلى أن الإدارة تسعى للتوصل إلى تسوية مع جيرار لفسخ التعاقد بالتراضي، بينما يصرّ الأخير على نيل كامل مستحقاته.

وفي خضم الأزمة بين جيرار والوداد، كشف المدرب السابق للمنتخب التونسي فوزي البنزرتي لـ«فرانس برس»، الأسبوع الماضي، إنه يجري مباحثات مع إدارة الوداد للعودة إلى تدريب النادي.

وفي ظل تقارير عن عودة لجيرار لتمارين الفريق في الأيام الماضية، أشارت وسائل إعلام مغربية إلى أن المدرب لم يكن حاضراً في المباراة المؤجلة من المرحلة الثانية ضد يوسفية برشيد ضمن الدوري المحلي، والتي أقيمت أمس على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

- الوداد يحتل المركز

الأخير في الدوري

المغربي، وأجرى

اتصالات أخيراً مع

المدرب التونسي

فوزي البنزرتي.

طباعة