لاعب برازيلي شاب يهدِّد عرش نجوم مدريد - الإمارات اليوم

مدرب الريال يفكر في فينسيوس أساسياً بدوري الأبطال اليوم

لاعب برازيلي شاب يهدِّد عرش نجوم مدريد

صورة

يحل، اليوم، فريق ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على فريق فيكتوريا بلزن التشيكي، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة في رحلة إياب دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعد أن فاز الملكي ذهاباً في سانتياغو برنابيو بنتيجة 2-1، كانت كافية لتعيد الفريق إلى سكة الانتصارات، التي كانت توقفت في الجولة الثانية على يد سيسكا موسكو الروسي.

وستكون تشكيلة الريال، في المباراة المقامة على استاد دوسان أرينا بالعاصمة التشيكية براغ، محط متابعة بشكل كبير من قبل أنصار الملكي، خصوصاً في ظل الحديث المتزايد عن سعي المدرب المؤقت، الأرجنتيني سانتياغو سولاري للدفع بالموهبة البرازيلية الشاب، جونيور فينسيوس، في ظل اقتناع المدرب بإمكاناته، وقد يكون إشراكه أساسياً على حساب نجوم كبار في ريال مدريد، سواء تعلق الأمر بالشاب ماركو أسينسيو، أو الويلزي غاريث بايل.

ووجد فينسيوس نفسه بشكل كبير مع سولاري الذي اقتنع بإمكاناته، بجانب أنه كان في الفترة السابقة مدربه في رديف ريال مدريد (الكاستيا)، ومنذ توليه مهمة القيادة الفنية للملكي خلفاً للإسباني المقال، جولين لوبوتيغي، حظي فينيسيوس بأكثر من 100 دقيقة لعباً، منها أول مباراة رسمية للمدرب كانت أمام مليلية في كأس الملك الإسباني الأربعاء الماضي، ولعبها أساسياً، وصنع خلالها هدفاً من رباعية الفريق، وفي أول لقاء للمدرب في الليغا السبت الماضي، دخل فينسيوس بديلاً في الشوط الثاني فغير مجريات المباراة، بعد أن كانت صفر-صفر، ليسجل الهدف الأول بعد توغل رائع جلب للاعب تصفيقات جمهور الـ«بيرنابيو»، في المقابل كان واضحاً الغضب على غاريث بايل وكاسيميرو اللذين تم استبدالهما.

وذكرت صحف إسبانية على غرار «أس» و«ماركا»، أن بعض نجوم الريال ومنهم بايل باتوا يشعرون بالخوف من إمكانية أن يسرق الشاب البرازيلي الأضواء منهم، خصوصاً في ظل ملاحقة صافرات الاستهجان لهم هذا الموسم بسبب تواضع مستواهم، وتوالي النتائج الكارثية للفريق، آخرها الخسارة 5-1 على يد برشلونة في الكلاسيكو. وفي مباراة ثانية، يحل روما ضيفاً على سيسكا موسكو الروسي، ويشتد الصراع بين روما والريال على صدارة المجموعة، في ظل امتلاكهما ست نقاط، مقابل أربع للفريق الروسي، وفيكتوريا بلزن أخيرا بنقطة. وفي المجموعة السادسة يستقبل سيتي شاختار دونيتسك الأوكراني على استاد الاتحاد في إنجلترا، بينما ضمن المجموعة نفسها، يواجه ليون الفرنسي نظيره هوفنهايم الألماني.


نقطة تؤهل اليوفي.. ورونالدو يريد هدفه الأول

يلتقي فريق يوفنتوس، اليوم، ضيفه، مان يونايتد على استاد يوفنتوس أرينا، ونقطة واحدة فقط تكفي «السيدة العجوز» للتأهل للدور المقبل، حيث يحتل قمة الترتيب في المجموعة الثامنة بالعلامة الكاملة (تسع نقاط)، مقابل أربع نقاط للشياطين، ونقطتين فقط لفالنسيا الإسباني، ونقطة للسويسري يونغ بويز.

وتشكل المباراة أهمية خاصة لقناص اليوفي، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يجدد اللقاء مع فريقه السابق، كما يأمل أن يضع بصمته الأولى في الأبطال مع فريقه الجديد، حيث لم يسجل حتى الآن، فقد تم طرده في المباراة الأولى أمام فالنسيا، فغاب عن اللقاء الموالي أمام يونغ بويز، وأمام يونايتد، فاز اليوفي بهدف الأرجنتيني ديبالا. يذكر أن رونالدو هو الهداف التاريخي للأبطال، بجانب أنه حامل لقب النسخة الماضية، حينما كان مع ريال مدريد.

البايرن في مهمة تضميد الجراح

يستقبل فرق بايرن ميونيخ الألماني، اليوم، على استاد أليانز أرينا ضيفه اليوناني أيك أثينا، والضغط يتزايد على مدربه الكرواتي كوفاتش، بعد النتائج المخيبة هذا الموسم للبافاري، الذي تعادل في لقائه الأخير بالدوري المحلي بهدف لمثله على ارضه وبين جمهوره من فرايبورغ، بجانب أنه يحتل المركز الثالث بفارق أربع نقاط عن المتصدر دورتموند.

وعلى الرغم من فوزه في الجولة الثالثة بدوري الأبطال على أيك أثينا 2-صفر، فإن الفريق يحل ثانياً في ترتيب المجموعة الخامسة، خلف أياكس الهولندي بفارق المواجهات المباشرة، ولكل منهما سبع نقاط. وظهر العديد من نجوم البايرن دون المستوى هذا الموسم، من مولر إلى ريبيري والهولندي أرين روبن، وكذلك غياب التجانس بين اللاعبين، ما جعل إدارة النادي بحسب تقارير إعلامية ألمانية تفكر في تغيير المدرب قبل نهاية السنة الجارية. ويتوجب على البايرن الفوز في هذه المباراة، خصوصاً أن أياكس لديه فرصة في تعزيز صدارته، خلال لقاء بنفيكا البرتغالي اليوم أيضاً.

طباعة