تاريخياً.. برشلونة لا يعرف الفوز على ريال مدريد في غياب ميسي - الإمارات اليوم

هل تتواصل العُقدة في «كلاسيكو» الأحد المقبل

تاريخياً.. برشلونة لا يعرف الفوز على ريال مدريد في غياب ميسي

صورة

لم يخذل الكلاسيكو الإسباني فريق ريال مدريد خلال المواجهات التي يغيب فيها النجم الأرجنتيني لونيل ميسي عن برشلونة، الأمر الذي يرفع من معنويات جمهور النادي الملكي قبل «كلاسيكو»، الأحد المقبل ضمن الجولة العاشرة من «الليغا»، والذي سيشهد غياب «البرغوث» بداعي الإصابة.

وكان ميسي، قد تعرض لإصابة قوية في الذراع اليمنى خلال مشاركته أمام إشبيلية السبت الماضي، ستبعده عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع، بحسب ما أعلن النادي الكاتالوني.

وذكرت صحيفة «سبورت» الكاتالونية، أن ميسي الذي تواجد في الكلاسيكو للمرة الأولى منذ موسم 2004-2005، غاب ثلاث مرات من قبل عن مواجهات ريال مدريد لأسباب مختلفة لم يعرف خلالها برشلونة طعم الفوز.

وقالت الصحيفة: «الأمر يقع على عاتق مدرب الفريق أرنستو فالفيردي من أجل إخراج برشلونة من هذا المأزق، حيث تعادلا مرة واحدة في موسم 2005-2006، حينما غاب ميسي بسبب الإصابة أمام تشلسي في دوري الأبطال لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق.

وفي موسم 2007-2008، خسر برشلونة بهدف نظيف، على ملعب كامب نو، سجله جوليو بابتيستا، حيث غاب ميسي بسبب إصابة حينها في القدم اليسرى. وكانت المرة الثالثة التي غاب فيها ميسي عن المشاركة أساسياً في موسم 2015-2016، أمام ريال مدريد، الذي حقق الفوز برباعية نظيفة على أرضية ملعب سانتياغو بيرنابيو، حيث حل بديلاً في الدقيقة 57 من عمر اللقاء.

وخاض ميسي 38 لقاءً أمام ريال مدريد، اذ فاز في 17 وخسر 12 وتعادل في تسع مواجهات، مسجلاً 26 هدفاً وصانعاً 14 هدفاً ليحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف بالكلاسيكو.

ورغم الحسابات الخاصة بالنقاط لقمة «الليغا» الأحد المقبل، إلا أن المؤكد أن اللقاء سيفتقد المتعة للمرة الأولى منذ 2009، بسبب غياب اثنين من أبرز النجوم عن تلك المواجهة وهما، ميسي للإصابة، ورونالدو، الذي رحل في صيف هذا العام إلى يوفنتوس الإيطالي.

ولعب رونالدو وميسي وجهاً لوجه في 35 مباراة في مختلف المنافسات، منها 30 مباراة في الكلاسيكو بقمصان ريال مدريد وبرشلونة بينما تواجها ثلاث مرات في دوري أبطال أوروبا عندما كان رونالدو لاعباً في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولعبا مباراتين وديتين بقميصي منتخبي بلادهما البرتغال والأرجنتين.

وتعود أول مواجهة مباشرة في الكلاسيكو بين رونالدو وميسي إلى شهر نوفمبر من عام 2009، عندما انتقل رونالدو لصفوف ريال مدريد، وانتهى اللقاء بفوز برشلونة بهدف نظيف ضمن مباريات دوري الدرجة الأولى الإسباني، ولم ينجح كلاهما في التسجيل خلال اللقاء، بينما سجل ميسي هدفاً في مواجهة الدور الثاني للمسابقة نفسها، ليساعد فريقه على الفوز بهدفين نظيفين.

وشهد يوم 11 أبريل 2011 أولى بصمات رونالدو في الكلاسيكو، عندما سجل أول أهدافه في كلاسيكو وجهاً لوجه مع ميسي، لكن الأخير نجح أيضاً في التسجيل خلال المباراة التي انتهت بتعادل ريال مدريد مع برشلونة بهدف لكل فريق.

ويمتلك رونالدو، رقماً مميزاً في مواجهات الكلاسيكو التي خاضها أمام غريمه ميسي، بالتسجيل في ست مباريات متتالية بين ريال مدريد وبرشلونة، جاءت كلها في عام واحد في الفترة من 18 يناير 2012 وحتى 7 أكتوبر من العام ذاته، بواقع مواجهتين في بطولة الكأس خلال موسم 2011/‏2012، ومواجهة الإياب في بطولة الدوري في الموسم نفسه، ومواجهتي بطولة السوبر الإسباني 2012، قبل مواجهة الذهاب في بطولة الدوري بموسم 2012-2013.

بينما نجح ميسي في تسجيل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة «هاتريك» في 23 مارس 2014، خلال مواجهة الفريقين ببطولة الدوري، وهو ما لم ينجح رونالدو في تحقيقه خلال مباريات الكلاسيكو.

وانتهت آخر مواجهة جمعت الفريقين في مايو الماضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2/‏2، إذ نجح كلا النجمين في تسجيل هدف في مرمى الآخر.

• 38 لقاءً خاضها ميسي أمام ريال مدريد وسيغيب عن المواجهة 39 الأحد المقبل.

• 26 هدفاً سجلها ميسي في ريال مدريد وصنع 14 هدفاً ليحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف بالكلاسيكو.

• 17 انتصاراً لميسي على ريال مدريد مقابل 12 خسارة، وتعادل في تسع مواجهات.

طباعة