الريال ينهار على أرضه.. ويكمل أطول فترة «عقم تهديفي» في تاريخه - الإمارات اليوم

عانى من «الفار».. وخطآن كارثيان لمدافعه فاران

الريال ينهار على أرضه.. ويكمل أطول فترة «عقم تهديفي» في تاريخه

لوبيتيجي غير مصدّق لما يحصل لفريقه هذا الموسم. رويترز

واصل ريال مدريد ترنحه في الموسم الحالي، وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي، بخسارته، أمس، 1-2 أمام ضيفه ليفانتي على استاد سانتياجو برنابيو، في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتجمد رصيد الريال عند 14 نقطة، فيما رفع ليفانتي رصيده إلى 13 نقطة، بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة. وأكمل الريال في لقاء ليفانتي، أطول فترة عقم تهديفي في تاريخه، كونه لم يسجل الهدف إلا في الشوط الثاني وفي الدقيقة 72، وهو الأول له منذ شهر، وكانت أطول فترة من دون تسجيل أي هدف لريال، قد امتدت 464 دقيقة، وتعود إلى موسم 1984-1985.

ووصل الفريق الملكي، أمس، على ملعب سانتياغو برنابيو إلى الدقيقة 465 من دون أي هدف، بعد مرور 11 دقيقة على انطلاق الشوط الثاني من المباراة وهو متأخر بنتيجة صفر-2، بهدفين لخوسيه لويس موراليس وروجيه مارتي من ركلة جزاء في الشوط الأول، من خطآين كارثيين للمدافع فاران، الأول في التغطية، والثانية بلمسه الكرة بيده. وأصبح بالتالي العقم التهديفي القياسي الجديد، في تاريخ النادي الممتد إلى 116 سنة، يصل إلى ثماني ساعات ودقيقة واحدة (481 دقيقة).

وفشل الريال في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي، في المسابقة، والخامسة بمختلف البطولات. ويعود آخر فوز سابق للريال إلى أربعة أسابيع مضت، وبالتحديد إلى فوزه 1 - صفر على إسبانيول في الدوري في 22 سبتمبر الماضي. وشهد الشوط الأول سقوط الريال مرتين في مواجهة نظام حكم الفيديو المساعد (فار)، حيث احتُسبت ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثاني لليفانتي، بعد الرجوع لنظام (فار)، كما ألغى الحكم هدفاً لأسينسيو في الدقيقة 18 بعدما أثبت (فار) أنه وضع الكرة في المرمى بيده.

وفي الشوط الثاني، واصل الحظ عناده للريال في العديد من الفرص، مثلما حدث في الشوط الأول، لكن البرازيلي مارسيلو منح الفريق هدف حفظ ماء الوجه. وعاند الحظ الريال في أكثر من كرة خطيرة، حيث أبعد دفاع ليفانتي الكرة أكثر من مرة قبل اجتيازها خط المرمى. وفي المقابل، شكلت الهجمات المرتدة لليفانتي بعض الخطورة على الريال في ظل ارتباك الدفاع الملكي، كما ألغى الحكم هدفاً سجله دياز للريال في الدقيقة 88 بداعي التسلل، لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لليفانتي.


- الريال حطم الرقم القياسي التاريخي له في العقم التهديفي، بثماني ساعات ودقيقة واحدة (481 دقيقة).

- فشل الملكي في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي بالدوري، والخامسة في مختلف البطولات.

طباعة