لاعب عراقي يتلقى نبأ صادم من الجماهير أثناء مباراة كرة قدم

تلقى اللاعب العراقي بشار رسن نبأ وفاة والدته أثناء مشاركته في مباراة منتخب بلاده ضد الأرجنتين ضمن منافسات البطولة الرباعية الودية المقامة حاليا في السعودية.

وانتهت المباراة بفوز الأرجنتين برباعية نظيفة سجلها لواترو مارتينيز في الدقيقة 18، روبيرتو بيريرا في الدقيقة 53، جيرمان بيتزيلا في الدقيقة 81 وفرانكو كيرفي في الدقيقة 92.


وعلى الرغم من محاولات البعثة العراقية إخفاء نبأ الوفاة عن اللاعب والذي علمت به قبل ساعتين من انطلاق مباراة الأرجنتين، إلا أن اللاعب قد علم بالوفاة من الجماهير التي حضرت بكثافة كبيرة أثناء المباراة، والتي هتفت له في الشوط الثاني.


واستبدل مدرب العراق، السلوفيني سيريكو كاتانيتش، بشار رسن بنظيره مازن فياض، في الدقيقة 69، بعد أن وضح على اللاعب التأثر الشديد بعد علمه الأول بخبر الوفاة، اذ أجهش في البكاء لحظة خروجه من أرضية الملعب.


وعانت والدة اللاعب  في الفترة الأخيرة، قبل أن يشتد عليها في أخر يومين ما دعا بنقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.
وسمح الجهاز الفني للمنتخب العراقي لـ "رسن"، بمغادرة المنتخب والعودة إلى العراق لتقبل العزاء في والدته.


وقال المدير الإداري للمنتخب، باسل كوركيس، في تصريحات صحافية إن الجهازين الفني والإداري منحا لاعب المنتخب بشار رسن الضوء الأخضر لمغادرة مقر الوفد العراقي والعودة إلى أرض الوطن، لحضور عزاء والدته.


وأوضح أن بشار غادر بعثة العراق في العاشرة من صباح الجمعة، دون أن يحدد إذا كان اللاعب سيعود مجدداً ويُكمل مشاركته مع أسود الرافدين في الدورة الدولية أم لا.