كوفاتش في «عين العاصفة» بعد البداية الكارثية لبايرن - الإمارات اليوم

كوفاتش في «عين العاصفة» بعد البداية الكارثية لبايرن

المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش. أ.ف.ب

أصبح المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش في «عين العاصفة» بعد بدايته الكارثية مع بايرن ميونيخ الألماني، لاسيما أن النادي البافاري معروف بعدم تهاونه مع الإخفاقات.

ومني بايرن السبت الماضي بهزيمته الأولى على أرضه هذا الموسم والثانية إجمالاً في الدوري الألماني، وذلك بنتيجة مذلة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ صفر-3 في المرحلة السابعة، ما يزيد من الضغوط على مدربه الكرواتي، لاسيما أن بطل الـ«بوندسليغا» في المواسم الستة الماضية فشل في تحقيق الفوز لأربع مباريات متتالية لأول مرة في النصف الأول من الموسم منذ 2009.

ودخل حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (28) مباراة السبت الماضي بين جماهيره على خلفية تعادلين وهزيمة في الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم خرج من مباراته وضيفه مونشنغلادباخ وهو يجر خلفه ذيل خيبة الهزيمة الثانية تواليا في الدوري بعد التي تلقاها الجمعة الماضي ضد هرتا برلين (صفر-2).

وكانت مجلة «شتيرن» الأسبوعية أفضل من يصف وضع المدرب الكرواتي الذي تسلم مهمة الإشراف على النادي البافاري خلفاً ليوب هاينكيس، بالقول في موقعها على شبكة الإنترنت «كوفاتش في عين العاصفة».

من جهتها، تحدثت صحيفة «بيلد» في نسختها الإلكترونية عن «مدرب لبايرن يبدو مهزوزاً بعد 11 مباراة فقط. بعد الفوز باللقب لستة مواسم متتالية، ما يجري لم يكن أحد يتصوره لكن هذا ما يحصل بالضبط لنيكو كوفاتش».

وبعد الفوز الأول لمونشنغلادباخ في معقل منافسه البافاري منذ 2015، سئل كوفاتش عن مستقبله فكان جوابه «أعلم كيف تجري الأمور في كرة القدم، وطريقة العمل في الدوري الألماني وبايرن ميونيخ. وأدرك أن الوقت الذي ستحصل عليه في بايرن أقل من أي مكان آخر».

وحاول كوفاتش عشية الخسارة أمام مونشنغلادباخ نزع فتيل الانتقادات الموجهة إليه من لاعبيه، وأبرزهم الكولومبي خاميس رودريغيز الذي كشف علناً أن الحصص التدريبية للمدرب الجديد لم تكن بالقدر الكافي من الصرامة، وأن سياسة التناوب في التشكيلة تثير غضب بعض النجوم لأن بايرن «ليس فرانكفورت» في إشارة الى الفريق السابق للمدرب الكرواتي.

ونفى كوفاتش أنه فقد دعم لاعبيه، لكن ذلك كان قبل الكارثة التي حصلت أمام مونشنغلادباخ.

طباعة