الهلال والزمالك في الفصل الأول لكأس «السوبر السعودي المصري» - الإمارات اليوم

تُقام اليوم في ضيافة العاصمة السعودية الرياض

الهلال والزمالك في الفصل الأول لكأس «السوبر السعودي المصري»

الهلال يسعى لتأكيد سيطرة الأندية السعودية على لقب «السوبر السعودي المصري». من المصدر

يحتضن ملعب جامعة الملك سعود بالرياض اليوم أولى مباراتي الكأس السوبر السعودي المصري لكرة القدم بين الهلال السعودي والزمالك المصري على كأس الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد جدل طويل أدى إلى إلغاء مباراة الهلال مع الأهلي المصري.

ويحل الاتحاد ضيفاً على الزمالك في القاهرة في 6 نوفمبر المقبل، في المباراة الثانية على كأس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وكان الاتحاد السعودي قد اعتذر الشهر الماضي عن إقامة المباراة بين الهلال والأهلي بصورة نهائية، بعد طلب بطل مصر تأجيل مباريات له محلية وعربية وإفريقية، مؤكداً أنه سيكتفي بإقامة مباراتين للزمالك مع الهلال والاتحاد.

بدوره، قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الذي وصل أمس إلى الرياض ولقي استقبالاً حافلاً، بحسب صور نشرها الاتحاد السعودي «موافقتنا على لعب مباراة السوبر تأتي في إطار حرصنا على توطيد العلاقات السعودية المصرية الممتدة منذ عقود. أتمنى أن تعكس المباراة الصورة الحقيقة للعلاقة المتينة بين الشعبين».

وهذه المواجهة الرابعة بين الهلال والزمالك، حيث سبق أن تقابلا ثلاث مرات في البطولات العربية وتقاسما خلالها الفوز بواقع انتصار لكل فريق مقابل تعادل في مباراة.

وكانت بطولة السوبر قد أقيمت للمرة الأولى عام 2001 في إطار توأمة عقدت بين الاتحادين السعودي والمصري، تنفيذاً للفكرة التي تبناها رئيسا الاتحادين الأمير الراحل فيصل بن فهد وسمير زاهر عام 1998، على أن تقام البطولة على مباراتين إحداهما في السعودية، وتجمع بطلي الكأس في البلدين على كأس خادم الحرمين الشريفين، والأخرى في مصر وتجمع بطلي الدوري على كأس الرئيس المصري.

وخلال الفترة الماضية أقيمت البطولة مرتين فقط عامي 2001 و2003 بواقع أربع مباريات، وفازت الأندية السعودية بثلاثة ألقاب، اثنتان للاتحاد وبطولة للهلال، في حين حقق الزمالك اللقب الوحيد للأندية المصرية.


أقيمت البطولة من قبل في عامي 2001 و2003 في أربع مباريات، فازت الأندية السعودية بثلاث منها، مقابل فوز واحد للزمالك.

طباعة